موفاز: إسرائيل لن تقوم بعملية عسكرية ضد إيران في العام الحالي

موفاز: إسرائيل لن تقوم بعملية عسكرية ضد إيران في العام الحالي

 في مؤتمر عقد في "القرية الأكاديمية أونو" قال رئيس "كاديما" ووزير الأمن سابقا شاؤول موفاز، اليوم الثلاثاء، إنه يعتقد أنه لن تحصل عملية عسكرية ضد إيران خلال العام الحالي 2012.

وفي تناولة لقضية البرنامج النووي الإيراني على خلفية الانتخابات الرئاسة الأمريكية، وفي أعقاب المواجهات الكلامية بين واشنطن وتل أبيب، قال موفاز إنه "لا يوجد سبب للتضحية بالعلاقات الإستراتيجية الوثيقة مع الولايات المتحدة ودول أوروبا والوصول إلى أزمة عميقة جدا وحادة جدا من أجل وقف البرنامج النووي الإيراني".

وألمح موفاز إلى أنه على نتانياهو أن يحاول إخضاع أحمدي نجاد وليس محاولة إخضاع أوباما".

وقال أيضا إن أداء إسرائيل لـ"القضية الإيرانية" في الآونة الأخيرة ليس مسؤولا. وبحسبه فإن "نتانياهو أدخل يده عميقا في داخل الصناديق الانتخابية في الولايات المتحدة". وأضاف أن "نتانياهو يقود حملة ضد إيران لأسباب سياسية وبدافع تغيير جدول أعمال.. لا يقودون معركة إستراتيجية بهذا الشكل".

وبحسب موفاز فإن الأزمة بين تل أبيب وواشنطن بشأن إيران هي أزمة بين زعماء وليست بين دول أو بين مواطنين، وأنها بالتأكيد ليست أزمة بين عناصر الأمن الإسرائيلية والأمريكية. وقال "لم يحن الوقت بعد لعمل عسكري ضروري ليس له شرعية، وأن قدرات إسرائيل جيدة جدا ولكنها لن تؤدي إلى تغيير إستراتيجي وإنما على ما يبدو لحرب إقليمية في الشرق الأوسط. على حد تعبيره.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018