"المجندة الإسرائيلية اختبأت مدة ساعة خشية الاشتباك"

"المجندة الإسرائيلية اختبأت مدة ساعة خشية الاشتباك"

أفادت تقارير إسرائيلية أن التحقيقات التي أجراها الجيش الإسرائيلي في الاشتباك الذي وقع نهاية الأسبوع الماضي على الحدود مع مصر قد بينت أن المجندة التي اعتقد بداية أنه تم اختطافها كانت مختبئة لمدة تزيد عن ساعة وهي خائفة من إطلاق النار.

وجاء أنه في أعقاب الاشتباك أجرى الجيش الإسرائيلي عمليات بحث عن مجندة من وحدة "كركل" لمدة تزيد عن ساعة، وهي المجندة التي أبلغت عن إطلاق النار، ثم بحثت عن مخبأ لتختبئ فيه، وسط مخاوف من أنها أصيبت أو تم اختطافها.

ونقل عن المجندة اعترافها بأنها خشيت من إطلاق النار حتى لا تتحول إلى هدف للمسلحين.

وجاء أن قائد القوة قد أبلغ المجندة بأنها لم تتصرف كما يتوقع من مقاتلة، وذلك بقوله "ذهلت وهربت ولم تسعي للاشتباك". وردت المجندة من جهتها بالقول إنه "لم يكن لديها أي أمل في مواجهتهم".

كما نقل عن أحد الضباط قوله إن المجندة ليست بحاجة إلى معالجة، "إنها بحاجة لصفعتين وعندها يمكنها البدء من الجديد وكأنه لم يحصل أي شيء".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018