استطلاع: الليكود يحصل على أكبر عدد من المقاعد

استطلاع: الليكود يحصل على أكبر عدد من المقاعد

بيّن استطلاع للرأي، أجراه معهد "ديالوغ" لصحيفة "هآرتس" أن الليكود تتعزز قوته ويزداد الفارق بينه وبين حزب "العمل" مقارنة بالاستطلاع السابق، كما يؤكد الاستطلاع تراجع حزب "كاديما" بنحو 20 مقعدا، وتحصل الأحزاب العربية على 11 مقعدا.

وأشار الاستطلاع إلى أن الليكود يحصل على 28 مقعدا، مقارنة ب،25 مقعدا في الاستطلاع السابق في نهاية تموز/يوليو و27 مقعدا في انتخابات 2009.

أما حزب العمل فيحصل على 20 مقعدا، مقارنة بـ21 مقعدا في الاستطلاع السابق، و 13 مقعدا في انتخابات 2009.

ويحصل "يسرائيل بيتينو" على 14 مقعدا، مقارنة مع 15 مقعدا في الاستطلاع السابق، و 15 مقعدا في انتخابات 2009.

أما حزب "كاديما" فيحصل على 8 مقاعد، مقارنة بـ7 مقاعد في الاستطلاع السابق، و 28 مقعدا في انتخابات العام 2009.

أما حزب "يش عتيد" الجديد فيحصل على 8 مقاعد، مقارنة بـ12 مقعدا في الاستطلاع السابق.

ويحصل "يهدوت هتوراه/ أغودات يسرائيل" على 7 مقاعد، مقارنة بـ 6 مقاعد في الاستطلاع السابق، و 5 مقاعد في انتخابات العام 2009.

ويحصل "البيت اليهودي/ الاتحاد القومي" على 6 مقاعد، مقارنة بـ7 مقاعد في الاستطلاع السابق، و 7 مقاعد في انتخابات العام 2009.

أما "ميرتس" فتحصل على 5 مقاعد، مقارنة بـ 4 مقاعد في الاستطلاع السابق، و 3 مقاعد في انتخابات العام 2009.

ويحصل حزب إيهود باراك الجديد "عتسمؤوت" على مقعدين، مقابل مقعدين في الاستطلاع السابق.

أما الأحزاب العربية (التجمع الوطني الديمقراطي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة والقائمة الموحدة) فتحصل على 11 مقعدا، مقابل 10 مقاعد في الاستطلاع السابق، و 11 مقعدا في انتخابات العام 2009.

كما تناول الاستطلاع الشخص الأنسب من بين عدة أشخاص لرئاسة الحكومة الإسرائيلية، وحصل بنيامين نتانياهو على أعلى نسبة 35% مقارنة بـ29% في الاستطلاع السابق في تموز/ يوليو الماضي، يليه شيلي يحيموفيتش بنسبة 16% مع العلم أنها حصلت على النسبة ذاتها في الاستطلاع السابق. وحصل أفيغدور ليبرمان على 8% مقابل 14% في الاستطلاع السابق، في حين حصل شاؤول موفاز على 6% مقارنة بـ5% في الاستطلاع السابق، أما إيهود باراك فقد حصل على 4% فقط. وأجاب 31% بـ"لا أعرف" مقارنة بـ28% في الاستطلاع السابق.

ولدى سؤال المستطلعين عن الرضا عن أداء رئيس الحكومة، قال 38% إنهم راضون عن أداء نتانياهو مقارنة بـ31% في الاستطلاع السابق، بينما قال 53% إنهم غير راضين عن أدائه مقارنة بـ60% في الاستطلاع السابق، وأجاب 9% بـ"لا أعرف" مقارنة مع 9% في الاستطلاع السابق.

وعن ليبرمان، قال 36% إنهم راضون عن أدائه، بينما قال 48% إنهم غير راضون، وقال 16% إنهم لا يعرفون.

وقال 32% إنهم راضون عن أداء باراك، مقابل 56% غير راضين، و12% لا يعرفون.

وردا على سؤال حول ما إذا ترشح إيهود أولمرت على رأس "حزب مركز" قال 16% إنهم سيدرسون إمكانية التصويت له، مقابل 74% أجابوا بالنفي، و10% أجابوا بـ"لا أعرف". أما إذا ترشحت تسيبي ليفني على رأس "حزب مركز" فإن 17% سيدرسون التصويت لها، مقابل 73% أجابوا بالنفي، و10% أجابوا بـ"لا أعرف". 
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018