تسريبات: باراك التقى ليفني سرا في نيويورك

تسريبات: باراك التقى ليفني سرا في نيويورك

أفادت صحيفة "هآرتس"، في موقعها على الشبكة اليوم الخميس، أنه تم تسريب نبأ إلى وسائل الإعلام يتصل بالأزمة القائمة بين رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو ووزير الأمن إيهود باراك، يشير إلى أن الأخير اجتمع قبل أسبوعين في نيويورك مع رئيسة "كاديما" سابقا، تسيبي ليفني. وأن اللقاء، الذي أكده مكتب باراك، تركز حول قضايا سياسية.

وهاجم وزير حماية البيئة غلعاد أردن باراك في أعقاب الكشف عن اللقاء المذكور. وقال إن "باراك يحطم مرة أخرى أرقاما قياسية في التآمر ونكران الجميل". وبحسبه فإنه بعد أربع سنوات من إشغاله منصبا مركزيا في حكومة نتانياهو، وفي توقيت مصيري في الساحة الدولية، فقد اختار الانشغال بمصالحه السياسية.

ويأتي تسريب اللقاء بين باراك وليفني في إطار سلسلة تسريبات نشرت في الأيام الأخيرة تصف الأزمة القائمة بين باراك ونتانياهو.

ونقل عن مصادر مقربة من نتانياهو قولها إن باراك يتآمر عليه ويعمل على تصعيد المواجهات بين نتانياهو وبين البيت الأبيض. كما ادعت مصادر إسرائيلية أخرى أن الأزمة الأخيرة تخدم باراك لجهة كونها تأتي بهدف تعزيز صورة باراك كـ"رجل مركز" لمساعدته في جرف أصوات من مصوتي ما يسمى بـ"المركز – اليسار" في الانتخابات القريبة لتجاوز نسبة الحسم.

كما تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن ليفني تدرس في الشهور الأخيرة إمكانية التنافس في الانتخابات على رأس "حزب مركز جديد" يعمل على تشكيله الوزير السابق حاييم رامون.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018