نتنياهو: إسرائيل تتعرض لهجمات "سايبر" يومية، ونقوم ببناء "قبة حديدية رقمية"

نتنياهو: إسرائيل تتعرض لهجمات "سايبر" يومية، ونقوم ببناء "قبة حديدية رقمية"

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خلال اجتماع الحكومة، اليوم، إن البنية التحتية الإلكترونية في إسرائيل تتعرض لهجمات "سايبر"، أي القرصنة بشكل يومي، فيما صادقت الحكومة الإسرائيلية خلال اجتماعها اليوم على أن يكون موعد إجراء الانتخابات العامة المبكرة في 22 كانون الثاني/يناير المقبل.

وقال نتنياهو لدى افتتاحه الاجتماع الأسبوعي لحكومته اليوم الأحد، إن "المحاولات للقيام بهجمات سايبر على البنية التحتية المحوسبة في دولة إسرائيل تتزايد، وكل يوم يتم القيام بمحاولات كثيرة لاختراق منظومات الحواسيب الإسرائيلية".

"قبة حديدية رقمية"

وأضاف أنه على ضوء ذلك "أنشأت قبل عام هيئة السايبر الوطنية، التي تعمل من أجل التصدي لهذه المحاولات من خلال تطوير ما أسميه ’قبة حديدية رقمية‘، وهدفها الدفاع عن إسرائيل من الإرهاب المحوسب".

وتابع نتنياهو أنه "مثلما نمتلك منظومة قبة حديدية مضادة للصواريخ، وجدارا أمنيا ضد المتسللين والإرهابيين، فإنه سيكون لدينا دفاعا مماثلا من هجمات السايبر، ولكن مثله مثل إقامة جدار، فإننا بحاجة إلى وقت لاستكمال العمل، ونحن نعمل فعلا من أجل تحقيق ذلك بكل طاقاتنا".

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن هجمات "السايبر" التي يتحدث عنها نتنياهو هي بالأساس هجمات إيرانية.

وأشاد نتنياهو بما وصفه "العملية الدقيقة التي قام بها الجيش أمس في قطاع غزة"، وقال إن "تنظيمات الجهاد العالمي تكثف جهودها للاعتداء علينا.. ونحن بدورنا سنواصل العمل ضدها بكل حزم وصرامة، إما من خلال القيام بردود فعل، أو القيام بعمليات وقائية تهدف إلى إحباط مخططاتها".

الحكومة تصادق على موعد الانتخابات

وصادقت الحكومة الإسرائيلية خلال اجتماعها اليوم على أن يكون موعد إجراء الانتخابات العامة المبكرة في 22 كانون الثاني/يناير المقبل.

وقال نتنياهو بهذا الصدد، إنه "في الشهور الـ 3 القريبة، خلال فترة الانتخابات، سنستمر في انتهاج سياسة اقتصادية مسؤولة، والأهم هو الحفاظ على أماكن عمل مواطني إسرائيل، وحتى أن نضيف أماكن عمل أخرى".

وكان نتانياهو أعلن الثلاثاء اعتزامه تقديم موعد الانتخابات التي كان من المقرر أن تجري في تشرين الأول / أكتوبر 2013، قائلا إن ما دفعه لاتخاذ هذا القرار هو تعثر تمرير ميزانية العام المقبل المليئة بتدابير التقشف.

ويفترض أن يصوت "الكنيست" على التاريخ الذي ستجري فيه الانتخابات في الأيام القادمة، في خطوة من المتوقع المصادقة عليها.

وتوقعت معظم استطلاعات الرأي التي جرت في إسرائيل الأسبوع الماضي فوز نتنياهو في الانتخابات المقبلة، واتساع كتلة أحزاب اليمين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018