رئيس سابق للموساد: روسيا تستعيد نفوذها في الشرق الأوسط

رئيس سابق للموساد: روسيا تستعيد نفوذها في الشرق الأوسط
إفرايم هاليفي، رئيس سابق للموساد الإسرائيلي

 

قال رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) السابق، إفرايم هاليفي، إن روسيا تستعيد نفوذها في الشرق الأوسط، بعد أن أصبحت لاعبا جديا في المنطقة.

وجاءت أقوال هاليفي أثناء كلمة ألقاها في مركز "فودرو ويلسون" بواشنطن، حيث قال: "روسيا تصبح لاعبا جديا في الشرق الأوسط من جديد"، مشيرا إلى أن موسكو لم تلعب دورا ملحوظا في المنطقة لفترة طويلة بعد انهيار الاتحاد السوفييتي.

وأضاف أن "الموقف بدأ يتغير بعد الأحداث التي شهدتها ليبيا، حين تلقت موسكو هزيمة ثانية، بعد سقوط نظام صدام حسين الحليف لها في العراق".

وأشار المسؤول السابق إلى أن "فقدان روسيا لنفوذها في الشرق الأوسط جاء نتيجة لهذين الحدثين. اليوم، نحن نرى بداية عودة روسيا إلى الشرق الأوسط".

ويرى المدير السابق للمخابرات الإسرائيلية، أن الشرق الأوسط اليوم، أصبح "ساحة نزال للخلافات الدولية"، حيث تتصادم مصالح دولتين عظميين، روسيا والولايات المتحدة، "وهذا العامل لا يمكن تجاهله أو نفيه".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018