نتنياهو: البناء في القدس كالبناء في عواصم العالم

نتنياهو: البناء في القدس كالبناء في عواصم العالم

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في مستهل جلسة الحكومة اليوم، إنه "لا قيود ولا خطوط حمراء على البناء الإسرائيلي في مدينة القدس، التي تعتبرها إسرائيل عاصمتها الأبدية والتي لن يتم التخلي عنها"، مانحا الضوء الأخضر لاستمرار البناء الاستيطاني فيها.

وجاءت أقوال نتنياهو هذه تعقيبًا على الانتقاد الذي كان الاتحاد الأوروبي قد وجهه إلى مشروع البناء الجديد في حي "غيلو" الاستيطاني في القدس المحتلة.

وقال نتنياهو: "أريد أن أوضح أننا لا نضع أي قيود على البناء في القدس، هذا هو رأس مالنا، لأن البناء فيها بالنسبة لنا كالبناء في عواصم العالم مثل، لندن، وباريس، وواشنطن أو موسكو، إسرائيل تبني في القدس لأنها عاصمتنا الابدية."

وأضاف: "إن ارتباط إسرائيل بالقدس لا يقلّ عمقا عن العلاقة التي تربط دولا أخرى بعواصمها ".

وحول المناورة العسكرية "نقطة تحول 6" التي انطلقت اليوم أضاف: "اليوم نطلق عملية وطنية للتعامل مع الزلازل، حيث استثمرت الكثير من الدفاع عن الجبهة الداخلية ضد اثنين من التهديدات الأساسية، الأول هو تهديد الصواريخ والقذائف، والتهديد الثاني هو خطر الزلازل".

وتابع نتنياهو: "إن الاستثمار في هذا المجال كبير جدا، وفرص العمل كبيرة جدا، وأنا أريد أن أوضح أن لدينا العديد من الخطط لحماية مواطني دولة إسرائيل."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018