باراك يهدد بعملية برية في قطاع غزة

باراك يهدد بعملية برية في قطاع غزة
أحد المواقع التي استهدفها طيران الاحتلال في غزة

أفادت التقارير الإسرائيلية أن إطلاق الصواريخ قد توقف من قطاع غزة، بيد أن الجيش الإسرائيلي لا يزال في حالة تأهب حسبا لتجدد إطلاق الصواريخ.

وجاء أنه نتيجة إطلاق الصواريخ من القطاع في الساعات الأخيرة باتجاه المستوطنات المحيطة بقطاع غزة فقد وقعت أضرار لـ5 مبان، وأصيب 5 أشخاص، بينهم 3 عمال أجانب. ووصف حالة اثنين منهم بأنها خطيرة.

كما أشارت التقارير الإسرائيلية إلى تعطيل الدراسة في "المجلس الإقليمي أشكول" و"سدوت هنيغيف"، وتشويشات في "شاعار هنيغيف" و"حوف أشكلون".

وبحسب الإذاعة الإسرائيلية فإن سلاح الطيران قصف 5 مرات في قطاع غزة منذ ساعات الصباح، وأن ما يسمى بـ"منظومة القبة الحديدية" قد اعترضت عددا من صواريخ غراد في أجواء عسقلان.

إلى ذلك، قال وزير الأمن الإسرائيلي إيهود باراك إن إسرائيل لن ترتدع عن القيام بأي عملية من أجل إعادة الهدوء إلى الجنوب. على حد قوله.

وفي مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية قال باراك إنه سيتم القيام بعملية برية إذا اقتضى الأمر ذلك.

وأضاف باراك أن "الوضع جيد في الجنوب بالمقارنة مع الماضي، وأن هناك إنجازات كبيرة في الحرب على الإرهاب، ولكن حقيقة نجاح المنظمات الإرهابية بين الفينة والأخرى في إيقاع أضرار وإزعاج المواطنين، يتطلب القيام بعملية أخرى".

وأضاف أن "التطورات في المنطقة كلها غير مشجعة، وأن من مصلحة إسرائيل خفض التوتر قدر الإمكان". كما شدد على أن "إسرائيل هي الدولة الأقوى في الشرق الأوسط"، وفي الوقت نفسه حذر مما أسماه "التدهور التدريجي باتجاه دولة ثنائية القومية إذا لم يتم وضع حدود في السنوات القريبة في المساحة الواقعة بين النهر والبحر، بحيث يكون هناك أغلبية يهودية في داخل الحدود، ودولة فلسطينية إلى جانبها".

إلى ذلك ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى أربعة في سلسلة الغارات التي نفذها طيران الاحتلال الحربي على مناطق مختلفة في قطاع غزة منذ مساء أمس حتى ساعات فجر اليوم الأربعاء.

فقد اكدت مصادر طبية استشهاد الشاب يوسف أبو جلهوم ( 28 عاما) من سكان بيت لاهيا شمال القطاع متأثرا بجراح أصيب بها أمس جراء القصف الاسرائيلي على منطقة السلاطين.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018