الشرطة الإسرائيلية تفصل كافة حواسيبها عن شبكة الإنترنت تحسباً لهجوم إلكتروني

الشرطة الإسرائيلية تفصل كافة حواسيبها عن شبكة الإنترنت تحسباً لهجوم إلكتروني

أمرت قيادة الشرطة الإسرائيلية جميع مقراتها وشرطييها، اليوم الخميس، بفصل كافة أجهزة الكمبيوتر عن شبكة الإنترنت في أعقاب وصول معلومات استخباراتية تفيد باحتمال شن هجوم إاكتروني (سايبر)، ضد حواسيب الشرطة.


وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أنه بموجب المعلومات الاستخباراتية فإنه من الجائز أن يتم هجوم السايبر من خلال إدخال قرص مدمج (ديسك) أو "ديسك أون كي" إلى أحد أجهزة الكمبيوتر التابعة للشرطة.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية عن فصل حواسيبها عن شبكة الإنترنت حتى إشعار آخر، فيما تجري محاولات حالياً للتدقيق في ما إذا كان هجوم السايبر قد نجح، وفَحص حجم الأضرار.

وليس واضحاً للشرطة حتى الآن مصدر الهجوم الإلكتروني ضد حواسيبها، رغم أنه يرجح أن الهجوم خارجي، ولكن يتم التحقيق في جميع الاتجاهات.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد صرّح قبل نحو أسبوعين بأن إسرائيل تتعرّض في الآونة الأخيرة لهجمات (سايبر) يومية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018