45% من الإسرائيليين يؤيدون تحالف ليبرمان نتنياهو

45% من الإسرائيليين يؤيدون تحالف ليبرمان نتنياهو

 

بين استطلاع جديد أجراه معهد "سميت"، بطلب من الإذاعة العامة الإسرائيلية، أن 45% يؤيدون خوض حزبي "الليكود" و"إسرائيل بيتنا" انتخابات الكنيست القادمة في قائمة موحدة كما هو معلن، بينما عارض هذه الخطوة 29%، في حين أن 25% من المستطلعين لم يبدوا آرائهم بهذا الشأن.

ووفقا للإذاعة العامة الإسرائيلية "ريشت بيت"، فإن 75% من المستطلعة أراؤهم هم من التكتل اليميني، والذين يؤيدون خطوة دمج الحزبين في قائمة واحدة.

27% ممن يعتبرون أنفسهم "يسارا" أيدوا الوحدة بين الحزبين

بينما نسبة اليساريين الذين عارضوا الفكرة هي 52%، في حين أيد 27% من المستطلعة آراؤهم ذات الاتجاه اليساري تلك الخطوة.

وأشار التصويت إلى أن نسبة من أيدوا هذه الخطوة من الذين صوتوا لحزب "الليكود" في الانتخابات السابقة عام 2009م قد بلغت 67%، في حين أن 73% من الذين صوتوا لحزب "إسرائيل بيتنا" خلال انتخابات 2009م قد أيدوا هذه الخطوة، ومع هذا يكون إجمالي نسبة من صوتوا للحزبين في الانتخابات السابقة نحو 70%، أما من صوتوا لحزب "كاديما" فقد وصلت نسبة المؤيدين للدمج إلى 28%، بينما عارض الخطوة حوالي 42%.

وبحسب الاستطلاع، فإن 36% يعتقدون أن ليبرمان حقق مكاسب أكثر من نتنياهو من وراء دمج الحزبين في قائمة واحدة، بينما يرى 34% ممن استطلعت آراؤهم أن نتنياهو هو من حقق مكاسب أكثر من ليبرمان.

وأظهر الاستطلاع أن 37% من المعسكر اليميني في إسرائيل يعتقدون أن ليبرمان هو من حقق مكاسب أكثر من حليفه نتنياهو، وفي المقابل يرى 34% منهم أن نتنياهو سيحقق مكاسب أكثر من حليفه أفيغدور ليبرمان.

يحيموفتش الأفضل لقيادة أحزاب الوسط واليسار الإسرائيلي

وفي المنحى الآخر من الانتخابات الإسرائيلية، جاء في الاستطلاع أن أفضل الشخصيات لقيادة أحزاب الوسط واليسار في حال خاض كل من أولمرت، وليفني، ويائير لبيد، وشيلي يحيموفتش، وشاؤول موفاز الانتخابات القادمة، فكانت شيلي يحيموفتش صاحبة النصيب الأكبر، وقد حصلت على 27%، في حين حصل أولمرت على 12% من الأصوات، وحصلت ليفني على 11%، كما حصل موفاز على 9%، وأخيرا اجتاز الإعلامي يائير لبيد بـ 13% من الأصوات.

وفي حال استبعاد أولمرت من قائمة المرشحين، فإن شيلي يحيموفتش ستحصل على 31%،  بينما حصلت  ليفني على 15% من إجمالي الأصوات، وحصل لبيد على 14%، وحصل موفاز على 10% فقط.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018