مخيم شعفاط: إصابة 10مستعربين

مخيم شعفاط: إصابة 10مستعربين

قالت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة إن أحد عناصر حرس الحدود أصيبوا مساء اليوم، الثلاثاء، بجروح طفيفة جراء تعرضه للطعن في مخيم شعفاط للاجئين شمال القدس المحتلة، في حين أصيب اثنان آخران بجروح طفيفة أيضا نتيجة رشقهما بالحجارة. وتم نقل الثلاثة إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وبحسب المصادر ذاتها فإنه من المرجح أن شبانا من مخيم شعفاط رشقوا قوة تابعة لحرس الحدود بالحجارة كانت داخل المخيم، في حين أصيب شرطي نتيجة طعنه بسكين في ظهره من قبل فتى (17 عاما) تم اعتقاله ونقله إلى المستشفى لكونه مصابا.

ونقلت عن ناطق بلسان "حرس الحدود" قوله إنه قوة تابعة لحرس الحدود نفذت عمليات اعتقال في المخيم، ومع خروجها من هناك تعرضت للرشق بالحجارة وفي هذه الأثناء اقترب الفتى من القوة وقام بطعن أحد أفرادها في ظهره، وتم اعتقاله على الفور.

وقال موقع "واللا" الالكتروني إن 10 مستعربين قد اصيبوا خلال المواجهات في شعفاط. وبحسب المصادر ذاتها فإن اثنين قد تعرضا للطعن، في حين أصيب 8 آخرون جراء رشقهم بالحجارة.

وقالت "يديعوت أحرونوت" في نبأ لاحق إن عدد المصابين من المستعربين وصل إلى 9 مصابين.

من جهتها قالت مصادر فلسطينية إن أربعة من أفراد القوات الاسرائيلية الخاصة المعروفة باسم "المستعربين" أصيبوا بجراح بين الخفيفة والمتوسطة أثناء تنفيذهم عملية على حاجز شعفاط شمالي مدينة القدس المحتلة.

وأضافت المصادر أن قوات كبيرة من الاحتلال هرعت إلى المكان وشرعت بعمليات بحث وتمشيط، واعتقلت شخصا مشتبها بالطعن وآخر بإلقاء الحجارة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018