إسرائيل قد تعلن وقفا لإطلاق النار من جانب واحد

إسرائيل قد تعلن وقفا لإطلاق النار من جانب واحد
إيهود باراك، وبيبي نتنياهو، وبيني غانتس

 

أفادت مصادر إعلام إسرائيلية، بأن اجتماع المجلس الوزاري المصغر المسمى "التساعي"، انتهى مساء اليوم، بعد أربع ساعات متواصلة من المباحثات بشأن الهدنة مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وأشارت المصادر إلى أن المجلس قرر منح الجهود الدبلوماسية والاتصالات التي تجري في مصر يوما آخر لمحاولة التوصل لوقف إطلاق النار.

الوزاري المصغر يناقش رفض المقاومة الاقتراح الإسرائيلي

وقد بحث المجلس في اجتماعه رفض "حماس" و"الجهاد الإسلامي" الاقتراح الإسرائيلي بأن الشروط التي وضعتها "حماس" بعد تهدئة لمدة 3 شهور، حيث قدمت إسرائيل مقترحا مفاده أن يسود الهدوء لثلاثة شهور بعد الإعلان عن وقف النار، ومن ثم تبحث المقترحات التي قدمتها "حماس" والمتعلقة بوقف القصف على القطاع، ووقف الاغتيالات والاقتحامات للقطاع، وفتح المعبر مع مصر ورفع الحصار.

وقد رفضت "حماس" هذا الاقتراح مصرة على أن يشمل وقف إطلاق النار الاتفاق على هذه البنود .

"يديعوت أحرونوت": إسرائيل ستعلن وقف إطلاق النار من جانب واحد

وفي السياق نفسه، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" على موقعها الإلكتروني، إن إسرائيل ستعلن وقف إطلاق نار أحادي الجانب في حال لم تتوصل لاتفاق هدنة مع حركة "حماس".

وأضافت الصحيفة أن إسرائيل تعتقد أنها في حال أقدمت على هذه الخطوة، فإن ضغطا دوليا كبيرا سيمارس على "حماس" وفصائل المقاومة للتوقف عن إطلاق الصواريخ.

وكانت صحيفة "هآرتس" قالت إنه لا اتفاق على وقف إطلاق النار في قطاع غزة بسبب رفض إسرائيل رفع الحصار عن القطاع.

وأشار محللون عسكريون في إسرائيل إلى بصمات إيرانية تحاول تعطيل التهدئة من خلال حركة "الجهاد الإسلامي" في غزة.

القناة الثانية: مرسي سيعلن التهدئة بعد لقائه مع كلينتون

بدورها، أفادت القناة الثانية الإسرائيلية أنه من المتوقع أن يعلن الرئيس المصري محمد مرسي، الليلة، عن التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، وتدور في هذه الاثناء اتصالات مكثفة لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق التهدئة.

وبحسب القناة الثانية، سوف يعلن مرسي اتفاق التهدئة بعد أن ينتهي من الاجتماع مع وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون.

وكان مرسي قد استقبل عصر اليوم الأربعاء، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، بحضور وزير الخارجية محمد كامل عمرو، والسفيرة الأمريكية آن باترسون. 

وتناول اللقاء سبل التوصل إلى وقف تصعيد الوضع في قطاع غزة، ووقف إطلاق النار، والمضي قدما نحو تحقيق سلام شامل لكل شعوب المنطقة، وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

عباس يلتقي كلينتون وبان كي مون

يذكر أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، كان قد أجرى لقاءات مع كل من وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، والأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بحث خلالها معهما جهود التهدئة، والمسعى الفلسطيني في الأمم المتحدة، مؤكدا أنه على اتصال مع كافة الفصائل الفلسطينية في غزة والضفة والقاهرة لاحتواء الموقف والوصول إلى تهدئة، ومبينا أنه مسؤول عن كل الشعب الفلسطيني أينما وجد، وأنه ماض لرفع مكانة فلسطين لدولة مراقب في الأمم المتحدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018