وزير الأمن السابق بن إليعيزر: رابين وشارون كانا "قتلة" مثل الجعبري

وزير الأمن السابق بن إليعيزر: رابين وشارون كانا "قتلة" مثل الجعبري

فاجأ وزير الأمن الإسرائيلي السابق، فؤاد بنيامين بن العيزر، أمس في لقاء تلفزيوني مع الصحافي أمنون ليفي، عندما قال إن رئيسي الحكومة السابقين، رابين وشارون كانا قاتلين تماما مثل قائد كتائب عز الدين القسام أحمد الجعبري الذي اغتالته إسرائيل الأربعاء الماضي في إطلاق عدوانها "عامود السحاب".

وقال بن اليعيزر في البرنامج التلفزيوني الذي سيبث مساء اليوم الاربعاء، في القناة العاشرة ، ردا على سؤال حول رأيه في شخصية قائد القسام، أحمد الجعبري إن تصفية أحمد الجعبري كانت خطأ  لأنه فقط مع "قتلة" من هذا النوع، على حد قوله يمكن التوصل إلى تفاهمات واتفاقيات يتم احترامها والالتزام بها.

وقال بن اليعيزر، الذي شغل منصب وزير الأمن الإسرائيلي بين عامي 2001-2002 : " أعرفه جيدا، إنه رجل ، إنه رجل" وردا على سؤال أنه كان هناك ادعاء بأنه من المعتدلين، كما ذكر ذلك ألوف بن في صحيفة "هآرتس"، قال بن العيزر، إذا كنت تريد رأيي لقد كانت كلمته كلمة، عندما يقول لك سأعطيك شيئا فإنه ينفذ، لقد سبق وأن سمعتني أكثر من مرة مطالبا بالإفراج عن البرغوثي أتعرف لماذا؟
ليفي : لأنه يمكن إنجاز الصفقات معه؟"

بن اليعيزر: لأن الصفقات تبرم فقط مع القتلة ، تعلم ذلك ، قال بن اليعيزر ، فقط مع القتلة، حافظ الأسد كان قاتلا، السادات كان قاتلا، رابين كان قاتلا، أريك شارون كان قاتلا. أليس كذلك!

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت، أن بن اليعيزر، أوضح في وقت لاحق في حديث معها أنه قصد القول إن رابين وشارون كانا رجال أقوياء!!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018