اسرائيل: الولايات المتحدة لا تمارس الضغوط اللازمة لمنع أبو مازن من التوجه للأمم المتحدة

اسرائيل: الولايات المتحدة لا تمارس الضغوط اللازمة لمنع  أبو مازن من التوجه للأمم المتحدة


ذكرت صحيفة "معاريف" ، اليوم الاحد، ان رئيس الحكومة الإسرائيلية ووزير خارجيتها ينتقدان بشدة الإدارة الأمريكية لأنها لا تضغط بما فيه الكفاية لمنع الفلسطينيين من التوجه للأمم المتحدة للحصول على اعتراف بالدولة غير العضو .


وقال مصدر سياسي إسرائيلي رفيع المستوى، وفقا للصحيفة، ان الأمريكيين يعارضون التوجه الفلسطيني للأمم المتحدة، لكنهم لا يمارسون الضغوط الكافية على الفلسطينيين من اجل إنزالهم عن الشجرة العالية.


وأضافت الصحيفة ان الانتقادات الإسرائيلية أرسلت للإدارة الأمريكية، كما تم بحث الموضوع خلال زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الى تل ابيب والتي ابلغت نتنياهو ان الرئيس عباس يصر على التوجه للأمم المتحدة.


وكانت صحيفة "هارتس" قد نشرت نهاية الاسبوع، ان كلينتون حذرت نتنياهو من اتخاذ اجراءات ضد السلطة في حال توجهها الى الامم المتحدة.
وأكدت صحيفة "معريف" ان اسرائيل فشلت في اقناع الاتحاد الاوروبي بعدم التصويت الى جانب الفلسطينيين او على الاقل الامتناع عن التصويت.
وسعت اسرائيل الى تخفيض عدد الدول المؤيدة للموقف الفلسطيني من 160 الى 120 دولة الا انها فشلت ، خاصة مع فرنسا التي تدعم بقوة التوجه الفلسطيني، كما قال مصدر سياسي اسرائيلي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018