محلل عسكري اسرائيلي: براك الجنرال الأكثر حضورا بعد رابين

محلل عسكري اسرائيلي: براك الجنرال الأكثر حضورا بعد رابين

حتى لو كان من المبكر الحديث عن خليفة لبراك في وزارة الأمن رغم إعلانه عن اعتزال الحياة السياسية، إعتمادا على أن براك نفسه لم ينف امكانية تعيينه لهذا المنصب من قبل نتنياهو في حكومته القادمة، بالرغم من ذلك فإن المحلل العسكري في موقع "يديعوت احرونوت" رون بن يشاي، لا يرى تغييرا في الإسترا تيجية الأمنية الاسرائيلية ما بعد براك.

بن يشاي الذي يصف براك بأنه وزير الأمن الأكثر حضورا بعد رابين، يقول ذلك اعتمادا على أن خليفته المحتمل، بوغي يعلون، هو من نفس المدرسة ويتمتع بنفس العقيدة الأمنية ذات الاربعة أرجل التي يؤمن بها براك، كما يقول.

  نظرية براك الأمنية، حسب بن يشاي، تقوم على الإعتقاد بعدم وجود حل عسكري للصراع، فمن جهة العرب،كما يقول براك، لا يستطيعون القاءنا في البحر عن طريق هجوم عسكري واسع النطاق ولا عن طريق حرب الاستنزاف التي تشنها ضدنا دول اسلامية ومنظمات "ارهابية"،على حد قوله، ونحن، أي اسرائيل، لا نستطيع ان نفرض على العرب وقف الحرب ضدنا والتسليم بقيام دولة اسرائيل كدولة يهودية ذات سيادة في قلب العالم الإسلامي.
.
لذلك يجب أن يقتصر طموحنا، والحديث لبراك، على ردع الأعداء والتوصل معهم الى وقفات اطلاق نار، طويلة قدر الإمكان، بين كل جولة وأخرى من المواجهات العسكرية المتعددة الأشكال والتي تتراوح بين المعركة المحدودة والعملية العينية والحرب الشاملة، وخلال هذه الفرص يتسنى لإسرائيل تطوير الاقتصاد والتعليم والأمن بشكل يمنحها تفوقا على أعدائها، يقول براك.


استراتيجية براك الأمنية هي نفس الاستراتيجية التي صممها بن غوريون واعتمدها رابين وتقوم على ثلاثة أرجل وهي الردع، الإنذار المبكر والحسم، اضاف اليها براك رجلا رابعة هي الدفاع على شاكلة القبة الحديدية ومنظومات دفاعية أخرى.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018