خيبة أمل إسرائيلية من لقاء نتنياهو ميركل

خيبة أمل إسرائيلية من لقاء نتنياهو ميركل
ميركل ونتنياهو

أفاد موقع هآرتس أن لقاء نتنياهو بالمستشارة الألمانية، الأربعاء ، ترك نتنياهو خائب الأمل من المستشارة الألمانية، على الرغم من تصريحاته التي أدلى بها بعد اللقاء والتي أثنى بها على مواقف ألمانيا والتزامها بالأمن الإسرائيلي.

ونقل الموقع عن صحيفة "داي فولت الألمانية" أن نتنياهو قال في مقابلة مع الصحيفة إن لقاءه بميركل كان مخيبا للأمال. وتطرق نتنياهو في المقابلة مع الصحيفة الألمانية إلى الموقف الألماني وامتناع ألمانيا من التصويت ضد طلب الاعتراف بدولة فلسطينية فقال: إنني أقدر الموقف الألماني وتأييد ألمانيا لحملة عامود السحاب في غزة، ولكنني أكون منافقا إن لم أقل إنني، مثل كثيرين في إسرائيل، خائب الأمل من التصويت الألماني في الأمم المتحدة. فنحن مقتنعون أن لنا علاقات مميزة مع ألمانيا".

وبحسب هآرتس فقد أعرب نتنياهو عن اعتقاده بأن ألمانيا اعتقدت أن تصويتها سيدفع العملية السلمية قدما إلى الأمام لكن نشأ في الواقع وضع عكسي تماما " فبعد التصويت في الأمم المتحدة بدأت السلطة الفلسطينية تحت قيادة محمود عباس بالتقرب من إرهابيي حماس. وأضاف نتنياهو :" إن القرار لم يدع إلى الاعتراف بالدولة اليهودية، ولا إنهاء الصراع معنا أو لتعزيز الأمن، بل على العكس من ذلك. فقد شجع القرار الفلسطينيين لتشديد مواقفهم وعدم السير نحو المفاوضات، لقد أعاد الامتناع الألماني عن معارضة القرار عجلة السلام إلى الوراء".

كما أعرب نتنياهو في القابلة المذكورة عن خيبة أمله من غالبية الدول الأوروبية، التي أيدت الفلسطينيين، باستثناء تشيكيا التي صوت مع إسرائيل ضد القرار.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018