ليبرمان: القضاء على إسرائيل مفهوم ضمنا في أوروبا

ليبرمان: القضاء على إسرائيل مفهوم ضمنا في أوروبا

عنونت صحيفة "معاريف" عددها الصادر اليوم، الأربعاء، بتصريحات وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان والتي جاء فيها أن "القضاء على إسرائيل مفهوم من تلقاء ذاته في أوروبا".

وأشارت في عنوانها على الصفحة الأولى أيضا  إلى أنه في أعقاب إدانة الاتحاد الأوروبي للبناء الاستيطاني في المنطقة E1، التي تربط مستوطنة "معاليه أدوميم" بالقدس المحتلة وتفصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها، هاجم ليبرمان الاتحاد الأوروبي، وهدد بأنه في حال وقوع هجوم صاروخي من قطاع غزة فإن ذلك يلزم باحتلال القطاع.

وفي التفاصيل وفي الصفحات الداخلية، وتحت عنوان "بعض وزراء الاتحاد الأوروبي يعتقدون أن القضاء على إسرائيل مفهوم من تلقاء ذاته" اأفادت أن ليبرمان هاجم ووراء خارجية الاتحاد في اجتماع لـ"يسرائيل بيتينو"، مدعيا أنهم "تجاهلوا الأنباء التي تحدثت عن إرسال يهود إلى معسكرات التركيز".

وادعى ليبرمان أن وزراء خارجية الاتحاد فضلوا إدانة قرار إسرائيل بالبناء في المنطقة E1 بدلا من إدانة تصريحات خالد مشغل الذي دعا إلى القضاء على إسرائيل.

ولفتت الصحيفة في هذا السياق إلى أن الاتحاد الأوروبي كان قد أدان ما أسماه "التحريض ضد إسرائيل"، وذلك في أعقاب ضغوط إسرائيلية، بدون أن يتم التطرق مباشرة إلى تصريحات خالد مشعل.

ونقل عن ليبرمان قوله إن بعض وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لا يتحدثون إلا بإدانة إسرائيل. وأضاف أن القضاء على إسرائيل بالنسبة لهم مفهوم ضمنا.

إلى ذلك، هاجم ليبرمان أيضا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وادعى أنه "ليس شريكا في السلام"، مشيرا إلى أن وفدا من حركة فتح توجه إلى غزة وصفق للنداء بالقضاء على إسرائيل.

وأضاف أن السلطة الفلسطينية لن تحصل على أموال الضرائب التي تجبيها إسرائيل في الشهور الأربعة القريبة. وادعى أن الحديث ليس عن تجميد أموال، وإنما عن ديون السلطة الفلسطينية لإسرائيل.

وقال أيضا إنه على إسرائيل أن تقضي على ما أسماه "سلطة حماس" في قطاع غزة. وقال إن أي إطلاق صواريخ آخر من قطاع غزة سيلزم إسرائيل بدخول قطاع غزة بقوات برية وذلك بهدف السيطرة على كل القطاع مهما كان الثمن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018