69% من الإسرائيليين يعتقدون أن مواجهة الفقر أهم من القضايا الأمنية

69% من الإسرائيليين يعتقدون أن مواجهة الفقر أهم من القضايا الأمنية

قال تقرير رسمي نشرته جمعية "لتيت" الإسرائيلية كبديل عن تقارير مؤسسة التأمين الوطني إن 69% من الإسرائيليين يعتقدون أن مواجهة قضايا الفقر تكتسب عندهم أولوية قبل قضايا الأمن، وأن 61% من الإسرائيليين يعتقدون بأن على الحكومة أن تعالج أول الفجوات الاقتصادية والاجتماعية المتفاقمة في إسرائيل، فيما قال 44% منهم فقط إن قضايا الأمن أهم وأكثر إلحاحا.

وبين التقرير السنوي للجمعية المذكورة أن 42% من الإسرائيليين يعتقدون أن  السبب الر ئيسي للفقر في إسرائيل هو سياسة الحكومة الإسرائيلية. واعتبر 63% من الإسرائيليين الذي شاركوا في الاستطلاع التمهيدي لوضع التقرير أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لا يعمل على الإطلاق لتقليص الفجوات بين الفقراء والأغنياء في إسرائيل.

ورسم التقرير الذي لم يتطرق بشكل مفصل إلى الأوضاع عند العرب في إسرائيل، علما بأن تقارير سابقة أشارت إلى أن أكثر من 50 % من الأطفال العرب يعيشون تحت خطر الفقر، صورة قاتمة للأوضاع الاقتصادية في إسرائيل، بالرغم من حديث الحكومة باستمرار عن تحقيق نمو اقتصادي باستمرار.

وبحسب المشاركين في الاستطلاع فإن 75% من الإسرائيليين يعتقدون أن انهيارا اقتصاديا- اجتماعيا في إسرائيل هو أشد خطرا عليها من التهديد الإيراني.

وبحسب التقرير فإن 50% من أطفال العائلات الفقيرة والمحاجة في إسرائيل اضطروا خلال العام 2012 للخروج للعمل لمساعدة عائلاتهم، مقابل 19% في العام الماضي. كما أشار التقرير إلى أن 18% من هؤلاء الأطفال تركوا مقاعد الدراسة وتوجهوا لسوق العمل. وقال موقع "هآرتس" أن الاستطلاع شمل 675 شخصا.

إلى ذلك قال 30% من المشاركين في الاستطلاع إن أوضاعهم المالية قد تدهورت مقارنة بالعام الماضي.

وفرضت الضائقة الاقتصادية على عائلات كثيرة محتاجة التنازل عن خدمات أساسية. إذ قال 52% من الذين شملهم الاستطلاع إنهم اضطروا خلال العام إلى شراء كميات أقل من الغذاء والمواد الأساسية بسبب الفقر، في حين قال 95% من المحتاجين، الذين يتلقون مساعدات من جهات مختلفة إنهم اضطروا للتنازل عن أمور ضرورية وأساسية في حياتهم مثل التنازل عن شراء الأدوية والخدمات الصحية المختلفة لضمان ثمن الغذاء. وقال 67% من المحتاجين والفقراء إنهم كانوا أحيانا يبقون يوما كاملا دون تناول وجبة غذاء واحدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018