سلام الان: اسرائيل تعد لمشاريع بالاف الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية

سلام الان: اسرائيل تعد لمشاريع بالاف الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية

أعلنت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية المناهضة للاستيطان، اليوم الثلاثاء، أن هنالك مشاريع بناء استيطانية ضخمة في الأحياء الاستيطانية في شرقي القدس المحتلة على وشك أن تحصل على الموافقة اللازمة لتدخل حيز التنفيذ.

وقالت حاغيت اوفران، مسؤولة ملف الاستيطان لوكالة "فرانس برس" "ستنظر لجنة التخطيط في منطقة القدس اليوم في مشروعين لبناء 549 وحدة سكنية استيطانية و813 وحدة سكنية استيطانية في حي جيفعات هماطوس"الاستيطاني.

وأشارت إلى أن السلطات البلدية من المفترض أن تعطي الأربعاء الموافقة النهائية على مشروع استيطاني آخر في جيفعات هماطوس مؤلف من 2,610 وحدة سكنية استيطانية سيتم طرح عطاءات له في الأشهر المقبلة.

وأضافت اوفران بأن لجنة التخطيط لمنطقة القدس ستجتمع الخميس لبحث بناء 1100 وحدة سكنية استيطانية في حي جيلو الاستيطاني جنوب المدينة المقدسة.

وبحسب "السلام الآن" فان اللجنة نفسها ستجتمع مرة أخرى في 7 كانون الثاني/يناير المقبل لمناقشة بدء بناء نحو الف غرفة فندقية في جفعات هماطوس.

وكانت (إسرائيل) أعطت مساء الاثنين الضوء الأخضر للمضي في خطة مثيرة للجدل لبناء 1500 وحدة سكنية استيطانية في حي رمات شلومو الاستيطاني في شرقي القدس المحتلة وهو مشروع كانت نددت به واشنطن العام 2010.

وسببت هذه الخطة أزمة دبلوماسية مع واشنطن عند اعلانها للمرة الأولى في 2010 تزامنا مع زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن الى القدس ولقائه كبار المسؤولين الاسرائيليين وقتها لتعزيز محادثات السلام الفلسطينية-الاسرائيلية.

وبقيت الخطة مجمدة منذ آب/اغسطس 2011، لكن قبل أسبوعين أعلنت وزارة الداخلية الاسرائيلية إعادة إطلاقها.

وإعلان الاثنين سيزيد من الاستياء الدولي الذي سببه قرار منفصل من (إسرائيل) لبناء ثلاثة ألاف وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية والقدس المحتلة ردا على منح الجمعية العامة للأمم المتحدة فلسطين صفة دولة مراقب غير عضو في المنظمة الدولية الشهر الماضي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018