استطلاع إسرائيلي: الميزانية الأكبر يجب أن تكون للتعليم وليس الأمن

استطلاع إسرائيلي: الميزانية الأكبر يجب أن تكون للتعليم وليس الأمن

بيّن استطلاع للرأي أجرته جمعية "هكول لحينوخ (كل شيء للتعليم)" الإسرائيلية أن 42% من الإسرائيليين يعتقدون أن الدولة يجب أن تستثمر الميزانية الأكبر في التعليم، في حين يعتقد 24% أن الميزانية الأكبر يجب أن تكون في الأمن.

وبين الاستطلاع أيضا أن 60% من ذوي الطلاب يفضلون أن يتعلم أبناؤهم في مدرسة حكومية مع أبناء الحارة، مقابل 24% يفضلون أن يتعلم أبناؤهم مع "أفضل أبناء الحارة"، بينما يفضل 16% أن يتعلم أبناؤهم في مدارس خاصة.

وجاء أن الاستطلاع شمل عينة مؤلفة من 501 مستطلع، من النساء والرجال يهودا وعربا.

وأجمع 83% من المستطلعين على أن الطلاب من الطبقات الاقتصادية - الاجتماعية المنخفضة يجب أن يحصلوا على موارد أكثر مقارنة مع طلاب من طبقات اقتصادية – اجتماعية مرتفعة. ويعتقد 83% من المستطلعين أنه على الدولة أن تحدد "سلة تعليم" تشتمل على كافة الخدمات والمضامين التعليمية التي يحصل عليها الطالب.

وقال 69% إنه على الدولة أن تحدد مواضيع التعليم التي يجب أن يلتزم بها كل طالب. وقال 67% إنه على السلطات المحلية القوية أن تمول جزءا أكبر من "سلة التعليم" مقارنة مع السلطات المحلية الضعيفة.

وبيّن الاستطلاع أيضا أن 68% لا يوافقون على أن تحصل مدرسة لا تدرس مواضيع أساسية: الإنجليزية والحساب والعبرية، على الميزانيات التي تحصل عليها مدارس تدرس هذه المواضيع.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018