رئيس "الشاباك" يدعو لاستئناف المفاوضات والقيام ببوادر حسن نية تجاه أبو مازن

رئيس "الشاباك" يدعو لاستئناف المفاوضات والقيام ببوادر حسن نية تجاه أبو مازن

 


قال رئيس جهاز الأمن العام الاسرائيلي "الشاباك" يورام كوهين إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يسيطر على أجهزة الأمن الفلسطينية التي تؤدي مهامها بصورة جيدة، وبالتعاون مع إسرائيل.


ونقل الموقع الالكتروني لصحيفة "معاريف" الاسرائيلية عن كوهين قوله في لقاء مع سفراء اسرائيل المعتمدين بالخارج أنه يجب دراسة الاستجابة لطلباته ومنها الافراج عن سجناء ونقل أسلحة ومواصلة تحويل المستحقات الضريبية التي تجمعها تل أبيب لصالح السلطة.

وأعرب رئيس الشاباك، في تصريحاته التي أوردتها الاذاعة الاسرائيلية، عن اعتقاده بأن رئيس السلطة الفلسطينية مهتم بالتوصل الى تسوية مع اسرائيل :ويجدر النظر في امكانية القيام ببوادر حسن النية تجاهه".

تأتي تصريحات رئيس الشاباك عقب تصريحات أخرى أدلى بها الرئيس الاسرائيلي شمعون بيرس مطلع الاسبوع الماضي دعا فيها إلى "إكمال اتفاقية السلام مع الفلسطينيين"، ورأى أنه يمكن التوصل إلى حل الدولتين مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

غير ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو صرح الثلاثاء الماضي بأن السلطة الفلسطينية تنهار.

وأشار إلى أن حركة "حماس قد تسيطر على أراضي السلطة الفلسطينية إما قبل التوصل إلى تسوية سياسية معها أو بعدها.. وبالتالي يجب انتهاج نهج المسؤولية والعقلانية إزاء السلطة الفلسطينية بخلاف الأصوات التي تحث على الهرولة والتنازل والانسحاب وذلك لتلافي خطر قيام قاعدة إرهابية إيرانية ثالثة في المنطقة بعد ما حدث في لبنان وغزة".

وتوقفت مفاوضات السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين آواخر أيلول/ سبتمبر ومطلع تشرين اول/ اكتوبر عام 2010 على خلفية استمرار الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018