نتنياهو يدعو عباس الى استئناف المفاوضات دون شروط مسبقة

نتنياهو يدعو عباس الى استئناف المفاوضات دون شروط مسبقة

 

دعا رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو الريس الفلسطيني محمود عباس إلى الشروع فورا في مفاوضات من دون شروط مسبقة بهدف التوصل إلى اتفاق تعترف إسرائيل بموجبه بدولة فلسطينية مقابل اعتراف فلسطيني بيهودية إسرائيل والاعلان عن انهاء الصراع، على حد قوله.

وأدعى نتنياهو في مقابلتين للإذاعة العامة الإسرائيلية وإذاعة الجيش الإسرائيلي، اليوم  الأحد، إن "عباس تجاهل جميع المحاولات لاستئناف عملية التفاوض الإسرائيلية الفلسطينية ووضع شروطا مسبقة تعجيزية"، في اشارة الى رفض  السلطة الفلسطينية استئناف المفاوضات من دون وقف الاستيطان.

وفي موضوع الانتخابات قال ان أحزاب الوسط في إسرائيل، التي وصفها بأنها يسارية، ستسعى إلى إسقاط حكومة يشكلها بعد الانتخابات العامة المقبلة.

ويشار إلى أن المقابلتين الإذاعتين جاءتا على خلفية الانتقادات الشديدة التي وجهها الرئيس السابق لجهاز الأمن العام (الشاباك) يوفال ديسكين، من خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة "يديعوت أحرونوت، وبضمنها انتقادات لشخصية رئيس الوزراء ووصفه بـ(المتقلب) و(الخائف) وعدم قدرته على اتخاذ قرارات وتحمل مسؤوليتها وأدائه في اجتماعات سرية حول إيران.

ورفض نتنياهو انتقادات ديسكين وقال، في ما يتعلق بالمداولات حول إيران، إن "هذه المناقشات كانت مستفيضة واتسمت بالمسؤولية وإثارة هذا الموضوع في وسائل الإعلام عشية الانتخابات يرمي للمساس بي".

وفي ما يتعلق بالانتقادات له حول تكثيف الاستيطان قال نتنياهو إن "الحكومات الإسرائيلية على مر السنين نفذت مشاريع بناء في المستوطنات".

وفي موضوع آخر توقع نتنياهو أن تحاول أحزاب الوسط، وهي "العمل" و"الحركة" بقيادة تسيبي ليفني و"يوجد مستقبل" بقيادة يائير لبيد، إقامة تحالف وجسم مانع قبل الانتخابات أو بعدها "من أجل إسقاط" الحكومة التي تتوقع استطلاعات الرأي أن يشكلها بعد الانتخابات العامة التي ستجري في 22 كانون الثاني/ يناير الحالي.

وأضاف نتنياهو ان الحملات الإعلامية التي يقوم بها حزب الليكود ضد حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف تأتي بهدف التمييز بين مواقف الحزبين من مختلف القضايا.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018