بيرس ينفي تصريحات نسبت إليه حول مسؤولية إسرائيل عن اغتيال عرفات

بيرس ينفي تصريحات نسبت إليه حول مسؤولية إسرائيل عن اغتيال عرفات

 

عممت أييلت فريش، الناطقة باسم الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس، بيانا نفت فيه ما تردد في وسائل إعلام عربية عن أن لإسرائيل علاقة باغتيال الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وجاء في البيان أن "رئيس الدولة لم يصرح بما نشر في وسائل الإعلام، ونسب إليه بأن لإسرائيل علاقة بموت الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات."

وقال البيان أن بيرس "نفى الخبر نفيا قاطعا، وعدّ الأخبار التي نُشرت في وسائل إعلام عربية وتتعلق بموت الرئيس عرفات لا أساس لها من الصحة، وأكد أن لا علاقة لإسرائيل بموت الرئيس عرفات، وأنه لم يصرح بما نُسب إليه."

وطالب ديوان الرئيس الإسرائيلي وسائل الإعلام التي نشرت الخبر بأن تحذفه "لأنه يجافي الحقيقة"، وأنه لم يتطرق خلال المقابلة التي أجرتها معه صحيفة "نيويورك تايمز" بصورة مباشرة إلى سؤال حول أسباب موت عرفات.

ويتهم الفلسطينيون إسرائيل، وخلال ولاية رئيس الوزراء الأسبق أرييل شارون، بدس السم في طعام عرفات، ما سبب تدهورا سريعا وخطيرا في صحته ووفاته خلال فترة قصيرة.

واستخرج خبراء سويسريون وفرنسيون وروس جثة عرفات المدفونة في رام الله قبل عدة أسابيع، وأخذوا عينات من أجل التحقيق الجاري لمعرفة أسباب الوفاة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018