نتنياهو يرد على اتهام أولمرت له بإهدار المال بسبب إيران: "تصريح غريب وغير مسؤول"

نتنياهو يرد على اتهام أولمرت له بإهدار المال بسبب إيران: "تصريح غريب وغير مسؤول"

نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، اتهامات سلفه، إيهود أولمرت، له، بإهدار مليارات الدولارات على "مغامرات مجنونة" لم تنفذ ضد إيران، وذلك خلال تصريحات سابقة.

وكان أولمرت قد قال للقناة الثانية الإسرائيلية، في وقت سابق، إن 11 مليار شيقل (نحو ثلاثة مليارات دولار)، أهدرت على "خطط أمنية وهمية لم تنفذ ولن تنفذ"، ويعني بذلك الهجوم ضد إيران التي تزعم إسرائيل أنها تصنع قنبلة نووية من الممكن أن تستخدم ضدها.

وأضاف أولمرت أن "الإدارة الإسرائيلية وضعت العالم في حالة من الخوف لمدة عام، وفي نهاية المطاف لم تفعل شيئا"، في إشارة إلى تهديد أطلقته تل أبيب على مدى عام أكثر من مرة، بشن هجوم على طهران لضرب قدراتها النووية.

ورد نتنياهو على الاتهام في تصريح لراديو جيش الاحتلال، قال فيه: "هذا تصريح غريب وغير مسؤول"، ورفض الكشف عن حجم النفقات الدفاعية لإسرائيل، لكنه أضاف أنها طورت قدرات هجومية ودفاعية لمسارح عمليات قريبة وبعيدة، وأعرب عن اعتقاده أن هذا الاستثمار "مهم للغاية" لإسرائيل.

وشدد رئيس الحكومة على أن إسرائيل ملزمة ببذل قصارى جهدها لمنع إيران من حيازة أسلحة نووية، وهو هدف قال إنه ستكون له الأولوية بعد إعادة انتخابه.

وحدد نتنياهو منتصف عام 2013 "كخط أحمر" للتعامل مع برنامج طهران لتخصيب اليورانيوم، وسط توقعات بفوزه في الانتخابات البرلمانية المقررة في 22 يناير/ كانون الثاني الجاري.

يُذكر أن أولمرت الذي لن يخوض الانتخابات القادمة، كان قد استقال من منصب رئيس الوزراء (2006 - 2009)، بعد فضيحة فساد، وأدين في  تموز / يوليو بتهمة خيانة الأمانة، ليُحكم بسجنه لمدة عام مع إيقاف التنفيذ، وهو لا يزال متهما في قضية رشوة متعلقة بمشروع عقاري في القدس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018