"البيت اليهودي" يقترح ضم مناطق "سي" لإسرائيل

"البيت اليهودي" يقترح ضم مناطق "سي" لإسرائيل

بينت التقارير الإسرائيلية أن أحد الأسس التي يقوم عليها حزب "البيت اليهودي"، برئاسة نفتالي بنيت، هو البرنامج السياسي، والذي يطلق عليه أيضا "برنامج التهدئة"، والذي يطرح من خلاله ضم مناطق "سي/ج" إلى إسرائيل.

وقالت "هآرتس" إن بنيت يقترح منح 50 ألف فلسطيني يعيشون في المنطقة "سي/ج" المواطنة الإسرائيلية، وذلك لمواجهة الادعاءات بأن إسرائيل دولة أبرتهايد. وبحسبه فسوف يتم توسيع حدود دولة إسرائيل بثمن ديمغرافي صغير جدا.

ويشير بنيت في ملحق لبرنامجه السياسي إلى قائمة من القرى الفلسطينية الواقعة في المنطقة "سي/ ج"، وإلى عدد السكان الذين يعيشون فيها. كما يشير إلى أن المعطيات صحيحة حتى العام 2007. وبحسب "هآرتس" فقد تبين أن المعطيات مأخوذة من تقرير نشر في العام 2008 من قبل جمعية "بمكوم".

كما تبين أن "خطة السبع نقاط لحل الصراع العربي – الإسرائيلي في الضفة الغربية"، التي يقترحها بنيت، تستند أساسا إلى جدول تم نسخه بالكالمل من تقرير لجمعية "بمكوم".

ويشتمل الجدول المذكور فقط على القرى الفلسطينية التي تقع مناطق البناء فيها بالكامل في المنطقة "سي/ج"، في حين أنه على أرض الواقع هناك نحو 200 بلدة فلسطينية يقع قسم منها في المنطقة "سي/ ج" وقسمها الآخر في مناطق "إيه/ أ" و"بي/ب". ويعني ذلك أنه يجب زيادة نحو 100 ألف فلسطيني إلى القائمة زيادة على العدد المسجل فيها والذي يصل إلى 47,360 نسمة.

ويكتب بنيت في الملحق للجدول أن القائمة صحيحة حتى العام 2007، وأنه بحسب تقديره لا يوجد أي تغيير في العدد، بينما على أرض الواقع فإن الزيادة الطبيعية تصل إلى 4% سنويا، ما يعني أن العدد المذكور قد ارتفع إلى نحو 60 ألفا.

ونقلت "هآرتس" عن المهندس ألون ليفشيتس من جمعية "بمكوم" قوله إن حتى لو تم وضع النسخ وتزييف الحقائق جانباـ فإن حقيقة أن أكثر من نصف برنامج بنيت يستند إلى معطيات خاطئة تماما تؤكد أنه يجهل تماما ماذا يجري في المنطقة "سي/ج". ويضيف أنه عدا عن حقيقة أن هناك نحو 150 ألف فلسطيني يعيشون في المنطقة فإن هناك عشرات البلدات الفلسطينية التي تقع في مناطق "بي" و"سي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018