بنيت: الضربات الاقتصادية بسبب الانسحاب من أراض

بنيت: الضربات الاقتصادية بسبب الانسحاب من أراض

في مقابلة مع "TheMarker TV" ادعى رئيس "البيت اليهودي" نفتالي بنيت إن الضربات الاقتصادية الخطيرة التي تلقتها إسرائيل حصلت بعد تسليم أراض للعرب أو بعد الحروب. وقال إن 1600 إسرائيلي قتلوا في الانتفاضة الثانية، وأن السياحة انهارت، وامتنع المستثمرون عن الاستثمار في إسرائيل.

وقال بنيت إن "المسألة ليست الاشتراكية أو الرأسمالية، وإنما هي أمر آخر، فهناك سلطة محسوبيات، وأقلية لديها قوة كبيرة تخنق الاقتصاد، ولا تسمح له بأن ينطلق، وتسبب بارتفاع الأسعار. وأضاف أن المشكلة هي في أباطرة رجال الأعمال الذين يختلفون عن المبادرين الذين يقيمون الشركات.

وبحسبه فإن كبار رجال الأعمال هؤلاء لا ينتجون شيئا، لا أماكن عمل ولا شركات، و"هم يحصلون على عشرات النسب المئوية من الضرائب التي ندفعها".

وقال أيضا إن زيادة عدد الحريديين العاملين هي إحدى المشاكل الكبرى في إسرائيل، مضيفا أنه يجب فتح مجالات أكثر للخدمة العسكرية بما يتلاءم مع نمط حياة الحريديين.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018