مصر تعيد محاكمة إسرائيلي بعد الإفراج عنه

مصر تعيد محاكمة إسرائيلي بعد الإفراج عنه


أعادت محكمة مصرية، اليوم الأحد ،محاكمة الرقيب الإسرائيلي السابق أندريه بشنتشينكوف ‏في محكمة مدينة الطور في سيناء بعد أن أفرجت محكمة مصرية جنوبي سيناء عنه امس السبت.


وذكرت تقارير إسرائيلية أن نيابة شرم الشيخ طعنت في الحكم الصادر بحقه في محكمة شرم الشيخ، التي قررت الإفراج عنه وإبعاده إلى إسرائيل، بعد أن اتهم بالتسلل إلى مصر بطريقة غير شرعية.


ووفقاً لصحيفة "هآريتس"، فقد قررت محكمة مصرية، امس السبت، الإفراج عن بشنتشينكوف، الذي كان قد أضرب عن الطعام 13 يوماً.
واتهم أصدقاؤه وعائلته السلطات الإسرائيلية بعدم بذل جهود كافيه للإفراج عنه، غير أن الأخيرة رفضت هذه الاتهامات.


وقال المحامي عدنان علاء الدين وصديقة الشاب الإسرائيلي ليز ساغي، اللذان توجها إلى مصر، إن السلطات المصرية تعامل بشنتشينكوف باحترام، وأنها تركتهما يجلسان معه واحتضانه، ووافق على وقف الإضراب عن الطعام وسمحوا لهما بإطعامه.


ونقل بشنتشينكوف الجمعة من مركز اعتقال منطقة دهب إلى محكمة في شرم الشيخ. وبموجب القانون المصري لا يحق للمحامي علاء الدين تمثيل المتهم، فاضطر إلى اللجوء لخدمات محام مصري، وبعد جلسة قصيرة أمر القاضي بالإفراج عنه وإعادته إلى إسرائيل.


وبحثت محكمة دهب كذلك قضية إسرائيلي ثان من أصل فلسطيني من بلدة أم الفحم هو أحمد ضيف، الذي يزعم أنه عبر الحدود من دون أوراق رسمية ويتوقع أن يبعد إلى إسرائيل.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018