"يش عتيد" متمسكة بشروطها للدخول في اللإئتلاف الحكومي

"يش عتيد" متمسكة بشروطها للدخول في اللإئتلاف الحكومي

أكد اعضاء في حزب "يش عتيد" الذي يتزعمه يائير لبيد أن الحزب لن عن المبادئ الثلاثة الرئيسة "الشروط" للدخول في أي ائتلاف حكومي، وهي قانون التجنيد للجميع، وتقليص عدد اعضاء الحكومة، واسئناف المفاوضات مع الفلسطينيين، جاء ذلك بعد فشل الجولة الأولى من المفاوضات حول تشكيل الائتلاف الحكومي الجديد في إسرائيل بين حزبي الليكود بيتنا و"يش عتيد".

صحيفة "معاريف" التي أوردت النبأ في موقعها على الشبكة، رأت بأن تحذير أعضاء "يش عتيد" هذا كان بمثابة رد سريع على نصيحة مسؤولين في الليكود لهم بعدم رفع سقف مطالبهم للانضمام إلى الائتلاف الحكومي".

وكان مسؤولون في "يش عتيد" قد صرحوا ، أمس الأحد، بأنه "ليس في نيتهم التنازل عن المواضيع التي يعتبرونها بمثابة ثوابت للحزب، ولو اضطروا للذهاب إلى صفوف المعارضة ".