طعن مستوطن اسرائيلي قرب نابلس

طعن مستوطن اسرائيلي قرب نابلس


أصيب مستوطن ( 17 عاما)، ظهر اليوم الثلاثاء، بالقرب من حاجز زعترا جنوب مدينة نابلس نتيجة طعنه بسكين، وتم نقله الى مستشفى "بيلينسون" في مدينة بيتح تكفا ووصفت حالته ما بين متوسطة إلى طفيفة.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" فإن الجيش الاسرائيلي يقوم باستجواب شاب فلسطيني ( 23 عاما) من مدينة رام الله في الموقع بدعوى طعنه للمستوطن.

وأفاد مراسل  وفي نابلس أن قوات الاحتلال أغلقت حاجز زعترا بعد قيام شاب فلسطيني بطعن مستوطن، ونقل عن شهود عيان أن العشرات من الاليات العسكرية وصلت الى مكان الحادث فيما اغلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي الحاجز من كلا الجانبين.

وبحسب شهود عيان فإن عشرات المستوطنين بدأو برشق السيارات الفلسطينية بالحجارة قرب منطقة سلفيت وألحقوا اضرارا بعدد منها.

وفي سياق آخر ذكر موقع القناة السابعة أن الجيش الاسرائيلي اعتقل شابا فلسطينيا بدعوى محاولته التسلل الى مستوطنة "شافي شامرون" في منطقة نابلس، وشرع الجنود بالتحقيق معه في مكان الحادث.

وفي حادث منفصل تحقق الشرطة الإسرائيلية في ادعاءات مجندة إسرائيلية قالت إن شابين حاولا مهاجمتها في نتانيا.

وقد ادعت المجندة أن الشابين كانا يتحدثا اللغة العربية فيما بينهما، وأنها تمكنت من الدفاع عن نفسها وتجنب الاعتداء على حد تعبير الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018