الطيران الحربي الإسرائيلي يقصف هدفا على الحدود اللبنانية السورية

الطيران الحربي الإسرائيلي يقصف هدفا على الحدود اللبنانية السورية

قصفت قوات إسرائيلية، خلال ساعات ليل الثلاثاء – الأربعاء، هدفا على الحدود السورية اللبنانية، وفق دبلوماسي غربي ومصدر أمني، وذلك في وقت يتزايد فيه القلق بإسرائيل من مصير أسلحة كيماوية وتقليدية سورية.

ورفض المصدران ذكر اسميهما بسبب حساسية المسألة، ولم تتوفر لديهما المزيد من المعلومات بخصوص الهدف الذي أصيب أو أين وقع القصف.

وكان الجيش اللبناني ذكر في وقت سابق أن طائرات إسرائيلية حلقت بشكل مكثف فوق أراضي لبنان طول الليل.

وقال المصدر الأمني: "بالقطع حدثت ضربة في منطقة الحدود."

وقال نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي، سيلفان شالوم، يوم الأحد، إن أي علامة على تراخي قبضة سوريا على "أسلحتها الكيماوية" خلال قتالها المسلحين الذين يحاولون الإطاحة بحكم الرئيس السوري بشار الأسد، يمكن أن تؤدي إلى تدخل عسكري إسرائيلي.

وقالت مصادر إسرائيلية، أمس الثلاثاء، إن أسلحة سوريا التقليدية المتطورة ستشكل على إسرائيل الخطر نفسه الذي تشكله أسلحتها الكيماوية إذا وقعت في أيدي قوات المعارضة السورية أو مقاتلي حزب الله اللبناني.

وفي القدس رفض الجيش الإسرائيلي التعليق، وقالت متحدثة باسم الجيش: "لا نعلق على تقارير من هذا النوع."

وفي السياق ذاته، نقل موقع " المونيتور" الأمريكي عن الجيش اللبناني، تأكيده مهاجمة طائرات إسرائيلية لقافلة أسلحة متجهة من سوريا إلى حزب الله اللبناني، بالقرب من الحدود اللبنانية السورية.

وأكد الموقع الإلكتروني المذكور اجتماع رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية "أمان، أفيف كوخافي، أمس الثلاثاء، مع مسؤولين كبار في الإدارة الأمريكية، بينهم رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، مارتن ديمفسي.

وأضاف الموقع أن إسرائيل رفضت التعليق على فحوى المحادثات التي أجراها كوخافي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018