تراجع إسرائيل إلى المرتبة 112 في معيار حرية الصحافة

تراجع إسرائيل إلى المرتبة 112 في معيار حرية الصحافة

تراجعت درجة إسرائيل من الموقع 92 في العام 2012 إلى الموقع 112 في العالم في العام 2013 من بين 179 دولة، وذلك بموجب معيار حرية الصحافة لمنظمة "صحافيون بدون حدود".

وتشير المنظمة إلى أن تراجع إسرائيل في معيار حرية الصحافة نبع من أدائها خلال الحرب العدوانية الأخيرة على قطاع غزة تشرين الثاني/ نوفمبر 2012، والتي أطلق عليها "عامود السحاب"، حيث شن جيش الاحتلال الإسرائيلي هجوما متعمدا على صحافيين ومبان كان فيها وسائل إعلام مرتبطة بحركة حماس، إضافة إلى استمرار اعتقال إسرائيل لصحافيين فلسطينيين.

أما حول ما يحصل في إسرائيل نفسها، فتقول المنظمة إن "الصحافيين يتمتعون بحرية التعبير، ولكن الرقابة العسكرية لا تزال تشكل مشكلة بنيوية".

ولفتت "هآرتس" في هذا السياق إلى أن المنظمة كانت تفصل بين "إسرائيل داخل حدود الخط الأخضر"، وبين ممارساتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967. وفي حين حصلت "إسرائيل داخل حدود الخط الأخضر" على تدريج 40، فإنها حصلت على تدريج 150 خارج الخط الأخضر. وفي التدريج الحالي جرى دمج الحالتين معا.

كما تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل كانت قد تراجعت في العام 2009 إلى المرتبة 96 من بين 176 دولة، وذلك في أعقاب الحرب العدوانية على قطاع غزة في كانوني 2008-2009.

وقامت المنظمة بتدريج فلسطين في المرتبة 146. واحتلت المرتبة الأولى فنلندا، يليها هولندا، والنرويج ولوكسمبورغ. وفي أسفل القائمة سوريا وتركمانستان وكورية الشمالية وإرتريا.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018