أوباما يزور إسرائيل في الربيع

أوباما يزور إسرائيل في الربيع

أكد الناطق بلسان المجلس للأمن القومي في البيت الأبيض، تومي فيتور، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سوف يزور إسرائيل في الربيع.

وقال الناطق إنه تم الاتفاق على الزيارة بين أوباما وبين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو بعد الانتخابات البرلمانية، بيد أنه لم يتم تحديد موعد دقيق للزيارة.

وبحسب فيتور فإن بداية ولاية جديدة للرئيس أوباما ولرئيس الحكومة الإسرائيلية تخلق فرصة لتعزيز العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة، ولمناقشة طرق التقدم في عدة مواضيع، بضمنها إيران وسورية.

ونقل عن مكتب نتانياهو قوله إن رئيس الحكومة والرئيس أوباما قد اتفقا على أن زيارة الأخير لإسرائيل ستكون فرصة مهمة للتأكيد على الصداقة وعلى الشراكة القوية بين الدولتين.

ونقل عن رئيسة حزب "العمل" شيلي يحيموفيتش قولها إنها تأمل أن تبشر زيارة أوباما بفتح ثغرة في ما يسمى بـ"العملية السياسية" بحيث تكون مفيدة لإسرائيل من الناحية الاقتصادية، وتحسن من تدريج الائتمان لها وتعزز مكانتها العالمية.

ورحبت رئيسة "الحركة" تسيبي ليفني بالزيارة، وقالت إن العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة هي مدماك أساسي في الأمن القومي لإسرائيل. وقالت إنها تأمل أن يتمكن أوباما ونتانياهو في ولايتيهما الثانية من تحريك "العملية السياسية" من أجل المصالح المشتركة للدولتين.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018