تسجيل فيديو يكشف تنكيل جنود الاحتلال دون مبرر بقرية عوريف الفلسطينية

تسجيل فيديو يكشف تنكيل جنود الاحتلال دون مبرر بقرية عوريف الفلسطينية

نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة، اليوم الخميس، شريط فيديو يظهر التنكيل المتعمد الذي مارسه الجيش الإسرائيلي ضد سكان قرية عوريف الفلسطينية الواقعة على مقربة من نابلس وذلك على مدى أربع ليال متتالية.


التنكيل شمل القاء قنابل صوتية وقنابل مضيئة وإحداث ضوضاء عبر الصافرات واستعمال مكبرات الصوت، وكل ذلك بدون مبرر، كما تبين لاحقا وكما جاء في النبأ الذي نشرته الصحيفة ومن خلال شريط الفيديو الذي وصلها.


اعمال التنكيل تواصلت على مدى أربع ليال متتالية، وذلك بما يتعارض مع الأوامر والأنظمة المعمول بها في جيش الاحتلال، كما تقول الصحيفة التي تشير الى قيام سلطات الجيش بالتحقيق في الواقعة وتوجه منظمة يش دين لحقوق الانسان بشكوى بهذا الخصوص الى المدعي العسكري العام.




 


الفيديو يظهر جنود الاحتلال داخل الجيبات وفي شوارع القرية وهم يطلقون الصافرات ويستخدمون مكبرات الصوت، عبر اطلاق نداء "صباح الخير عوريف قوموا قوموا"، ويظهر جنودا يطلقون القنابل الصوتية دون أن يظهر في التسجيل أي أعمال مخلة بالنظام العام من قبل السكان.  
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018