بانتظار التحقيق القضائي،"مصلحة السجون": بن زايغير شنق نفسه بواسطة ملاءة سريره

بانتظار التحقيق القضائي،"مصلحة السجون": بن زايغير شنق نفسه بواسطة ملاءة سريره

وافقت محكمة الصلح في ريشون لتسيون غلى طلب النيابة العامة الاسرائيلية بتقليص حظر النشر المفروض على التحقيق القضائي المتعلق بملابسات وظروف انتحار عميل الموساد الأسترالي بن زايغير وصادقت على نشر التقاصيل التي سيسمح بنشرها خلال ال 24 ساعة القادمة.

أفادت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية في موقعها على الشبكة، اليوم الثلاثاء، أن عميل الموساد الاسترالي ، بن زايغير، المعروف بـ "السجين إكس" الذي كان محتجزا بسجن إسرائيلي وقضى مشنوقاً، أنه استخدم ملاءة سريره من أجل شنق نفسه في مرحاض زنزانته.

وقالت الصحيفة، إنه بموجب تحقيق أجرته سلطة السجون الإسرائيلية بعد العثور على زايغير مشنوقا في زنزانته مباشرة، تبين أنه خطط مسبقا لانتحاره.

وذكر التحقيق أنه بعد أن استيقظ زايغير من نومه وتناول طعامه أخذ ملاءة سريره إلى المرحاض، حيث لا تستطيع الكاميرا رصد حركاته، متظاهرا بأنه يريد غسلها، وعندها ربطها بقضبان نافذة في زنزانته وتمكن من شنق نفسه.

وأشار التحقيق إلى أن هذه القضبان الحديدية قوية جدا وهي مغروزة بالإسمنت.

وقال تحقيق سلطة السجون، إن الحراس كانوا يراقبون تحركات زايغير داخل زنزانته كل 20 أو 25 دقيقة وليس كل عدة دقائق بادعاء أنه لم يُعرّف كسجين لديه ميول للانتحار.

وتم تسليم تحقيق سلطة السجون وسجل مراقبة الزنزانة وموجودات أخرى وجدها أفراد وحدة التشخيص الجنائي التابعة للشرطة، إلى القاضية، دافنا بلتمان – كرداي، التي أعدت استنادا إلى ذلك تقريرا حول ظروف موت زايغير.

ويتوقع أن تنشر إسرائيل خلال الأسبوع الحالي تقريرا حول التحقيق الذي أجرته القاضية بلتمان – كرداي حول ظروف انتحار بن زايغير.

وكان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، يتسحاق أهرونوفيتش، المسؤول عن سلطة السجون، خلال نقاش في الكنيست أمس، إنه "لا يوجد في دولة إسرائيل أسرى مجهولون"، وأن "السجين إكس" حصل على كل الحقوق التي يستحقها أسير في إسرائيل.

واعتبر أهرونوفيتش أنه "إذا قرر إنسان الانتحار، فإن ثمة احتمالا بأن يتمكن من تنفيذ ذلك في نهاية الأمر على الرغم من كل الجهود التي يتم تنفيذها من أجل منع ذلك من جانب سلطة السجون ورغم كل الوسائل الإلكترونية".

وأضاف أهرونوفيتش أن احتجاز بن زايغر تحت اسم وهمي تم بموافقة السجين، وأن السبب هو "الحفاظ على أمن الدولة والأمن الشخصي للأسير وعائلته".

وفي سياق متصل، أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الثلاثاء، بأن زايغر الذي درس الحقوق، تدرب على المحاماة في شركة محاماة إسرائيلية كبيرة وأحد الشركاء فيها هو وزير العدل يعقوب نئمان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018