إسرائيل تنفي أن يكون "السجين إكس" قد تجسس لحساب أستراليا

إسرائيل تنفي أن يكون "السجين إكس" قد تجسس لحساب أستراليا

نفت السلطات الإسرائيلية رسميا، أن يكون "السجين إكس"، الذي انتحر في عام 2010 أثناء سجنه لمخالفات أمنية، قد تجسس لحساب أستراليا التي يحمل جنسيتها.

وكان البيان الذي صدر أمس الثلاثاء، 19 فبراير/شباط، عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي يشرف على أجهزة الاستخبارات في إسرائيل، هو الأول الذي يؤكد ملابسات قضية بين زايغير الذي كشفت عنه شبكة التلفزيون الأسترالية الأسبوع الماضي.

وأشار أحد محاميي زايغير إلى ارتباطه بجهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد"، الأمر الذي أثار تكهنات بأن هذا الرجل اليهودي البالغ من العمر 34 عاما من ملبورن، اعتقل ووضع في حبس انفرادي للاشتباه في كشفه أسرار "الموساد"، ربما لأستراليا.

وجاء في البيان أنه "بعد أن ترددت روايات كثيرة، يؤكد مكتب رئيس الوزراء أن السيد زايغير لم تكن له أي صلة بأجهزة الاستخبارات والمنظمات الأسترالية"، مشيرا إلى أنه بين إسرائيل وأستراليا "تعاون ممتاز وتنسيق كامل وشفافية تامة في التعامل مع القضايا المعنية"، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

وأعلنت إسرائيل أن زايغير كان محبوسا باسم مستعار بموافقته، للحيلولة دون حصول ضرر فادح للمصالح الوطنية، لكنها لم تقدم أي تفاصيل أخرى.

وسمحت محكمة إسرائيلية بنشر نتائج تحقيق أجراه قاض في المسألة، واستكمل قبل شهرين وخلص إلى أن زايغير شنق نفسه في زنزانته، وذلك في محاولة منفصلة لتبديد التكهنات عن حدوث مخالفات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018