نتنياهو يطالب القيادة الفلسطينية بتهدئة الشارع، ويعد بتحويل أموال الضرائب

نتنياهو يطالب القيادة الفلسطينية بتهدئة الشارع، ويعد بتحويل أموال الضرائب

 

كشفت مصادر إسرائيلية، اليوم، أن بنيامين نتانياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، أوفد المحامي المفاوض، إسحق مولخو، مع رسالة للقيادة الفلسطينية، يطلب فيها وقف المواجهات الميدانية في ساحات الضفة الغربية، خشية اندلاع انتفاضة ثالثة.

وأكدت المصادر أن موفد نتانياهو سيؤكد أن إسرائيل ستنقل بسرعة أموال الضرائب الفلسطينية لرام الله عن شهر يناير/كانون الثاني الماضي دون تأخير.

"هآرتس": قياداة فلسطينية تنظم المظاهرات والمواجهات

وفي خضم تسارع تلك الأحداث كتب المحلل العسكري لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، عاموس هارئيل، إن هناك قيادات في السلطة يعملون خلف الكواليس لتنظيم المظاهرات والمواجهات التي تشهدها الضفة، وذلك لصرف الأنظار عن فشل الوحدة مع "حماس"، وإيجاد قضية مشتركة يلتف حولها الشارع الفلسطيني، وذلك في ضوء الأزمة الاقتصادية التي تشهدها مناطق السلطة.

نبيل شعث: لا أحد في القيادة الفلسطينية يخطط لانتفاضة ثالثة

من جانبه، قال قيادي بارز في السلطة الفلسطينية، نبيل شعث، في تصريحات صحافية اليوم، إن هناك تخوف دائم لدى القيادة من تدهور الأوضاع الميدانية، رغم أن حالة الغضب في الشارع الفلسطيني مبررة وسببها الاستفزازات الإسرائيلية.

وأضاف: "لا أعتقد أن أحدا في القيادة الفلسطينية يخطط لانتفاضة ثالثة، لكن ما تقوم به إسرائيل يفجر الغضب في كل مكان في العالم، ويجر المنطقة إلى دوامة عنف دموية".

وقال أيضًا: "نحن نرى أن الحراك الفلسطيني يجب أن يكون سلميا ومنظما على شاكلة ما جرى من إقامة قرى رمزية كباب الشمس، إلى جانب الحراك الدولي والتصالح مع حماس".

وأشار شعث إلى أنه "لا يستطيع أحد أن يتنبأ إلى ما ستؤول إليه الأمور، وما إذا كنا قادرين على ضبط الأوضاع إذا استمرت إسرائيل في أفعالها العدائية"، وقال أيضا: "هناك فرق بين ما نريد وما يحدث... هل مطلوب منا أن نعمل حراسا لإسرائيل؟ ينبغي على الرئيس الأمريكي أن يفهم ذلك".

قراقع: الانتفاضة قد بدأت، والاحتلال هو المسؤول

من جهته قال عيسى قراقع، وزير الأسرى في السلطة الوطنية الفلسطينية، ‘ن الانتفاضة الشعبية قد بدأت، محملا إسرائيل المسؤولية عن استشهاد الشهيد عرفات جرادات، وذلك بسبب تعرضه للتعذيب خلال التحقيق معه في معتقل الجلمة.

وأضاف قراقع في مؤتمر صحفي برام الله اليوم:" الانتفاضة لا تحتاج إلى قرار، إنها حالة عفوية، إذ تنطلق الشرارة تلقائيًّا ردًّا على ما تقوم به دولة الاحتلال."

وقال: "إن كان الرئيس أوباما يريد أن يزور المنطقة بهدوء، فعليه أن يضغط على إسرائيل للإفراج عن الأسرى، خاصة المضربين منهم عن الطعام، وإلا سيأتي إلى فلسطين وهي ملتهبة، والمسؤول عن هذا التصعيد هو الاحتلال."

استشهد 203 أسرى منذ عام 1967

وأشار وزير الأسرى إلى "أن 71 أسيرا قتلوا جراء التعذيب منذ العام 1967، من مجموع 203 أسيرا استشهدوا."

واندلعت اليوم مواجهات عنيفة بين الشباب الفلسطينيين وقوات الاحتلال في مدن الضفة الغربية، على خلفية استشهاد الأسير عرفات جرادات في سجن مجدو، أمس، وتضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام.

وفي قطاع غزة، انطلقت مسيرات سلمية ضمت كافة الفصائل الفلسطينية، تضامنا مع الأسرى المضربين في سجون الاحتلال، وتنديدا باستشهاد الأسير جرادات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018