توجيه لدول الاتحاد الأوروبي بالبدء بوضع علامات مميزة على منتجات المستوطنات الإسرائيلية

توجيه لدول الاتحاد الأوروبي بالبدء بوضع علامات مميزة على  منتجات المستوطنات الإسرائيلية

 

دعت مفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي للبدء بتنفيذ القانون الذي يقضي بوضع علامة مميزة على منتجات المستوطنات الإسرائيلية التي تباع في الأسواق الأوروبية.


وقالت صحيفة معاريف الاسرائيلية التي أوردت النبأ، اليوم الجمعة، أن هذه الدعوة جاءت في رسالة وجهتها آشتون لوزراء خارجية 22 دولة من دول الاتحاد، وصلت نسخة منها للصحيفة، مشيرة إلى أن آشتون أكدت في رسالتها على "ضرورة البدء في وضع علامة مميزة على منتجات المستوطنات التي تباع في الأسواق الأوروبية لإنجاز الهدف المرجو من هذه الخطوة".


وأشارت آشتون إلى حق المستهلك الأوروبي في معرفة مصدر المنتجات التي يعتزم شراءها، مؤكدة على ضرورة تطبيق هذا القانون في الدول الأعضاء بالاتحاد والسلطات المعنية، وأعربت عن استعداد قيادة الاتحاد في بروكسل على لمساعدة هذه الدول على تطبيق هذا القانون.


وأوضحت "معاريف" أن رسالة آشتون هذه تأتي استمراراً للاستنتاج الذي توصل إليه وزراء خارجية دول الاتحاد في الـ14 من أيار من العام 2012، وفي كانون أول من العام ذاته، الذي يفيد بأن هناك ضرورة لقيام دول الاتحاد بالتنفيذ الكامل لقانون "وضع علامة" تشير إلى أن هذه المنتجات هي من إنتاج المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الفلسطينيين المحتلة.


وأظهرت آشتون في كتابها أن دولاً مثل الدنمارك وإيرلندا، بدأت فعلياً بوضع هذه العلامة على منتجات المستوطنات التي تصل إليها من إسرائيل، وأن دول أخرى في طريقها لتطبيق ذلك.


ويأتي وضع العلامة على هذه المنتجات تعبيراً عن الموقف الأوروبي الذي يرى في بناء المستوطنات عملاً غير قانوني، ويتعارض مع القانون الدولي، حيث دأبت دول الاتحاد ومنذ زمن بعيد إلى إدانة بناء المستوطنات.


وأعربت مصادر في الاتحاد أن الكتاب غير موجه ضد إسرائيل إطلاقاً، بل على العكس فقد تم تسليمه للمندوب الإسرائيلي في بروكسيل بروح من التعاون والتفاهم، كما أن هذا الإجراء لا يهدف إلى وقف استيراد منتجات المستوطنات.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018