توقعات بتوقيع اتفاق ائتلافي بين "يش عتيد" و"الليكود بيتينو"

توقعات بتوقيع اتفاق ائتلافي بين "يش عتيد" و"الليكود بيتينو"

فيما وصف بأنه تطور ملموس في طريق تشكيل حكومة إسرائيلية، قالت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة إن "الليكود بيتينو" و"يش عتيد" تمكنا مساء اليوم، الخميس، من إحداث اختراق يتيح التوقيع على اتفاق ائتلافي قريبا، مشيرة إلى أن الطرفين قد أكدا ذلك.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاتصالات قد استمرت في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة بين الطرفين من وراء الكواليس، وأن هذه الاتصالات قد أثمرت.

ونقلت  عن مسؤولين وصفوا بأنهم مطلعون أنه في الساعات الأخيرة تم تحقيق تفاهم في مواضيع مختلفة، وعلى رأسها المنصب الذي سيشغله يئير لبيد في حكومة نتانياهو.

وأشارت الصحيفة إلى أنه على ما يبدو فإن لبيد قد وافق على التنازل عن حقيبة الخارجية لصالح أفيغدور ليبرمان، وأنه من المفترض أن يقرر أية منصب سيشغله ضمن ما سيعرض على حزبه، وبضمن ذلك حقيبة المالية.

وفي هذا السياق أشارت تقديرات في حزبه إلى أن لبيد قد يفضل التنازل عن المالية، وأنه قد يتيح المجال لنفتالي بنيت لإشغال هذا المنصب.

وأشارت الصحيفة في موقعها إلى أن التقديرات تشير إلى أن لبيد سوف يحصل على حقيبة المعارف الوزارية، وحقيبة وزارية أخرى خاصة تضم الرفاه والصحة.

وجاء أيضا أنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن عدد الوزراء، وأنه من المتوقع أن تكون الحكومة القادمة مؤلفة من 23 وزيرا، بدون أن تضم "وزراء بدون وزارة".

ونقلت عن مسؤولين كبار في الطرفين تقديرات بأنه قد يتم التوقيع على اتفاق نهائي في مطلع الأسبوع القادم، ليعرض على الكنيست حتى الثلاثاء.

وكتبت "يديعوت أحرونوت" أنه في حال دخول "يش عتيد" الائتلاف، بعد "الحركة برئاسة ليفني"، فمن المتوقع أن يدخل أيضا "البيت اليهودي" خلال فترة قصيرة، وفي هذه الحالة من المتوقع أن تؤدي الحكومة الجديدة القسم الأربعاء القادم أو الخميس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018