خلال 4 سنوات: الوزراء الإسرائيليون مكثوا خارج البلاد قرابة 8 سنوات

خلال 4 سنوات: الوزراء الإسرائيليون مكثوا خارج البلاد قرابة 8 سنوات

بيّن تقرير نشرته "يديعوت أحرونوت" أنه خلال السنوات الأربع الأخيرة كان بنيامين نتانياهو رئيس أكثر حكومة سافر وزراؤها إلى البلاد، وتغيبوا نحو 2,858 يوما، أي ما يعادل 7.8 سنة، وبالنتيجة فإن كل وزير مكث خارج البلاد بمعدل 95 يوما.

وبين التقرير أن وزير الخارجية السابق أفيغدور ليبرمان مكث خارج البلاد نحو 280 يوما، أي ما يعادل 9.3 شهور.

وبعد ليبرمان كان وزير الأمن إيهود باراك حيث مكث خارج البلاد نحو 247 يوما. وأشار التقرير إلى أن الولايات المتحدة كانت الوجهة الأفضل لباراك حيث دخل أبوابها أكثر من 25 مرة.

وبعد باراك، يأتي وزير ما يسمى بـ"الإعلام والشتات" يولي إدلشطاين، ووزير العلوم والتكنولوجيا البروفيسور دانييل هيرشكوفيتش، ووزير السياحة سطس ميسجنيكوف. واحتل رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو المكان العاشر في القائمة.

وفي آخر القائمة الوزير ميخائيل إيتان حيث مكث خارج البلاد 26 يوما، والوزير إرئيل أطياس مكث 21 يوما، بنما لم يتجاوز الوزير بيني بيغين 14 يوما. أما وزير القضاء يعكوف نئمان فلم يغادر البلاد أبدا في السنوات الأربع على حساب الحكومة، وإنما سافر في عطلة خاصة على حسابه الخاص.

وأشارت "يديعوت أحرونوت" في هذا السياق إلى أن زيارة رسمية لوزير مكلفة، حيث أنهم يسافرون عادة في قسم رجال الأعمال، ويرافقهم مساعدون وحراس، ويحصل كل وزير على مبيت في فندق وسائق ومركبة ومرافق ومترجم، وامتيازات أخرى. وبالنتيجة فإن هذه الزيارات كلفت خزينة الدولة عشرات الملايين في السنوات الأخيرة.

كما أشار التقرير إلى أن هذه المعطيات التي تستند إلى التسجيلات في سكرتاريا الحكومة لا تشمل السفرات الخاصة والسرية، حيث أن هناك سفرات لمهمات لم يتم تسجيلها، ما يعني أن عدد أيام مكوث الوزراء خارج البلاد أكبر مما هو مسجل رسميا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018