إسرائيل ترفع حالة التأهب تحسبا لهجمات في الجولان على غرار هجمات سيناء

إسرائيل ترفع حالة التأهب تحسبا لهجمات في  الجولان على غرار  هجمات سيناء


   أفادت صحيفة " يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة، اليوم الأحد، أن  الجيش الإسرائيلي رفع من حالة التأهب على الحدود مع سوريا، وسط تخوفات من وقوع هجمات مماثلة كالتي وقعت على الحدود مع مصر انطلاقاً من سيناء، في ضوء ما وصفه بتراخي قبضة نظام  الأسد في المناكق الحدودبة.


وعزز الجيش الاسرائيلي من قواته على طول الحدود خلال الأشهر الأخيرة وزاد من الحراسة، خاصةً في المناطق التي يعمل بها موظفو المقاولات الذين يقومون ببناء السياج الأمني الجديد الذي تم إقرار تنفيذه نهاية العام الماضي بهدف مواجهة التهديدات الأمنية القادمة من سوريا في حال سقط نظام الأسد.


وتشير الصحيفة الى أن الجيش الإسرائيلي يتخوف من هجمات من المقاتلين "المتمردين" ضد أهداف للجيش على امتداد السياج الأمني كتلك الهجمات "الإرهابية" التي وقعت خلال بناء الجدار مع مصر قبالة سيناء.


ولفتت الصحيفة إلى أن الجيش بدأ مؤخراً بتحسين الإجراءات الأمنية على الحدود كزرع عبوات وتحسين البنية التحتية والإنذار المبكر، والقيام بدوريات على امتداد الحدود باستمرار بمشاركة وحدات النخبة، مشيرة أن أشرطة فيديو بثت مؤخراً تظهر "المتمردين السوريين"  وهم يهددون بالمس ب"أمن إسرائيل" ويطلقون النار في الهواء قرب الحدود وفي الخلفية تظهر لافتة خاصة بقوات الامم المتحدة تشير الى  المنطقة "منزوعة السلاح".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018