المفاوضات الائتلافية الإسرائيلية: "يش عتيد" يتنازل عن الداخلية مقابل المعارف

المفاوضات الائتلافية الإسرائيلية: "يش عتيد" يتنازل عن الداخلية مقابل المعارف

أسفرت المفاوضات الائتلافية الإسرائيلية اليوم، الأربعاء، عن التوصل إلى اقتراح حل بموجبه تكون حقيبة وزارة المعارف بيد شاي بيرون من حزب "يش عتيد"، مقابل تنازل الحزب عن وزارة الداخلية.

جاء ذلك بناء على تصريح من نفتالي بنيت رئيس حزب "البيت اليهودي" في أعقاب لقائه بعد ظهر اليوم مع يئير لبيد في منزله.

وبحسب الحل المقترح فإن لجنة المالية التابعة للكنيست تكون بيد بنيت، في حين يحصل الليكود على نائب وزير إضافي، ويبقى الاتفاق مع تسيبي ليفني كما هو، كما يعين عمير بيرتس في منصب وزير من قبل "الحركة".

وبحسب تقديرات "البيت اليهودي" فإن الحل المقترح سيكون مقبولا على "يش عتيد" وعلى "الليكود".

ونقل عن مصادر في "يش عتيد" قولها إن "الاتجاه إيجابي". وكان ممثل الحزب هيلل كوبرينسكي في المفاوضات قد اجتمع مع رئيس "يسرائيل بيتيو" أفيغدور ليبرمان، واستمع منه بشكل رسمي إلى الاقتراح.

وكان بنيت ولبيد قد اجتمعا في منزل الأخير في تل أبيب، وذلك على خلفية تهديدات "الليكود بيتينو" بالتوجه إلى الأحزاب الحريدية في حال لم يتنازل "يش عتيد" عن مطالبه.

ونقل عن مقربين من الاثنين أن الطرفين لا يزالان ينسقان كل خطواتهما، وأنه لن يسمح كل طرف بتشكيل حكومة بدون إشراك الطرف الآخر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018