في مطار اللد: أوباما يؤكد اعتزاز الولايات المتحدة بالوقوف إلى جانب إسرائيل

في مطار اللد: أوباما يؤكد اعتزاز الولايات المتحدة بالوقوف إلى جانب إسرائيل

بعد هبوط الطائرة الرئاسية الأمريكية في مطار اللد، وبعد كلمتي الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس ورئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما على "اعتزاز الولايات المتحدة بالوقوف إلى جانب إسرائيل كأقوى حليف وأفضل صديق".

وكانت كلمة الترحيب الأولى لبيرس، حيث رحب بأوباما، موجها الشكر له وللولايات المتحدة، كما أكد على العلاقات القوية التي تربط إسرائيل بالولايات المتحدة.

وفي كلمته اعتبر نتانياهو الزيارة على أنها تاريخية، وقال إن "زعيم أكبر دولة ديمقراطية قد اختار أن يزور دولة صغيرة ولكنها ليست أقل ديمقراطية".

وادعى نتانياهو أن إسرائيل تريد السلام مع "جيرانها الفلسطينيين"، وأنه يتوقع أن يعمل سوية إلى جانب أوباما في السنوات الأربع القادمة بحيث يتم تعزيز التحالف بين البلدين.

وكان أوباما قد تحدث بداية بالعبرية، مشيرا إلى أنه سيعد بالعودة مرة أخرى إلى البلاد. وقال إنه يرى في الزيارة فرصة لتعزيز التحالف بين البلدين، وتقوية التزام الولايات المتحدة تجاه أمن إسرائيل، والتحدث مباشرة إلى الإسرائيليين و"جيرانهم". وفي نهاية كلمته أكد على أن التحالف بين البلدين سيستمر إلى "الأبد"، باللغة العبرية أيضا.

وقال أوباما في كلمته إنه "شرف بالنسبة له أن يكون هناك ويمشي على الأرض التاريخية".. قبل أكثر من 3 آلاف سنة عاش الشعب اليهودي هنا، وبعد مئات السنوات من الطرد والملاحقة تأسست دولة إسرائيل، وبات أولاد إبراهيم وسارة يحققون الحلم بأن يكونوا أسيادا على مصيرهم في دولتهم السيادية". على حد تعبيره.

وقال أيضا إن الولايات المتحدة تقف بحزم إلى جانب إسرائيل بسبب رواية مشتركة للطرفين.