نشطاء في الليكود بيتنا يعتزمون اقتحام الأقصى صباح الثلاثاء

نشطاء في الليكود بيتنا يعتزمون اقتحام الأقصى صباح الثلاثاء

قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" أن نشطاء في حزب " الليكود بيتنا"  الذي يتزعمه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، أعلنوا نيتهم اقتحام المسجد الأقصى المبارك صباح الثلاثاء، استذكاراُ لمشاهد اللحظات عند احتلال المسجد الاقصى عام 1967 ، وبهدف تعزيز مفهوم السيطرة الاسرائيلية على المسجد.


وأضافت "مؤسسة الاقصى" ان عددا من نشطاء وقيادات حزب الليكود بيتنا في عدد من المدن والدوائر نشروا اعلانات بهذا الخصوص في الايام الأخيرة.


في السياق نفسه أوردت وسائل اعلام اسرائيلية أن رئيسة لجنة الداخلية عضو الكنيست "ميري ريجف"، أجلت تنظيم "زيارة ميدانية" للجنة الداخلية كانت محددة هذا الاسبوع للمسجد الاقصى، استجابة لطلب شرطة الاحتلال، لكنها أكدت انها ستقوم بزيارة فردية للحرم خلال الايام أو الاسابيع القادمة.


في سياق متصل دعا عدد من "حاخامات وقيادات في الفتوى الدينية اليهودية" أصحاب القرار الاسرائيلي الى وجوب ترتيب صلوات يهودية رسمية في المسجد الاقصى، في أقرب وقت ممكن.


من جهتها أعتبرت "مؤسسة الاقصى" ان كل هذه التوجهات والممارسات الاحتلالية تشير الى تصعيد واضح من قبل الاحتلال ضد المسجد الأقصى، تستوجب موقفا وحراكا أسلامياً عربياً فلسطينياً، يشكل حماية للمسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلين