خلاف حاد بين اسرائيل وهولندا حول جهاز تبرعت به لتسهيل مرور البضائع من والى غزة

خلاف حاد بين اسرائيل وهولندا حول جهاز تبرعت به لتسهيل مرور البضائع من والى غزة
الرئيس عباس ورئيس وزراء هولندا


ذكرت صحيفة هآرتس ، اليوم الأحد، أن رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، ألغى زيارته إلى معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة، بعد خلافات حادة مع الاحتلال بشأن تركيب جهاز الفحص الأمني الذي تبرعت به حكومته لتسهيل عملية التصدير والاستيراد عبر المعبر.


ووفقا للصحيفة، فإن الإلغاء جاء بعد رفض القيادة السياسية لدى الاحتلال الإسرائيلي السماح لاستخدام النظام الأمني الجديد لبدء عملية مرورالبضائع بين غزة والضفة الغربية، لافتةً إلى وقوع جدال عنيف في الأيام الأخيرة بين البلدين.


وأشارت إلى أن روتا سيجتمع مساء اليوم مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بينامين نتنياهو، ويعتزم الطلب منه إعادة النظر في السياسة الإسرائيلية فيما يخص التصدير من قطاع غزة، فيما سيبحث وزير الخارجية الهولندي فرانس تيميرمانس مع وزير الجيش الإسرائيلي موشيه يعلون القضية ذاتها.


وحسب الصحيفة، فإنه منذ أسبوع طلب السفير الإسرائيلي حاييم ديفون من وزارة الخارجية الهولندية السماح لإسرائيل باستخدام الجهاز الأمني الجديد لتصدير البضائع من غزة إلى الضفة الغربية، وقد مررت وزارة الخارجية في القدس الطلب نفسه إلى السفير الهولندي في تل أبيب.


ونقلت الصحيفة عن مسؤول في الخارجية الإسرائيلية، أن الموافقة الهولندية والسرعة في تطبيق القرار فاجأ إسرائيل وجاء في وقت قصير نسبيا، فأرسلت الخارجية إلى مكتب وزير االامن الطلب وبعد مناقشة قصيرة تم رفض هذه الخطوة لأنها تتعارض مع سياسة إسرائيل بفصل الضفة عن غزة، وأن الهولنديين حاولوا الشرح أن جهاز الفحص بالأشعة السينية مصممة لتوفير استجابة كافية لتلبية الاحتياجات الأمنية لإسرائيل ولكن وزارة االامن ترفض بعناد.


وقالت الصحيفة إن الهولنديين غضبوا من الموقف الإسرائيلي وقرروا إلغاء الحفل الذي كان مقررا اليوم الأحد في كرم ابو سالم، مبينةً أن الجهاز صمم للتخفيف من أعباء التصدير من غزة إلى الضفة وكذلك أوروبا والعالم ولتلبية الاحتياجات الأمنية الشرعية لإسرائيل، وفقا لما تقول الحكومة الهولندية التي أكدت ضرورة اتخاذ خطوات إيجابية لتعزيز الاقتصاد في غزة وتحسين الوضع الإنساني المتدهور فيها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018