الجيش الاسرائيلي يدشن "مستشفى ميداني" متطور يستوعب 250 اصابة يوميا

الجيش الاسرائيلي يدشن "مستشفى ميداني" متطور يستوعب 250 اصابة يوميا

دشن الجيش الاسرائيلي، اليوم الاثنين، "مستشفى ميداني" يفترض ان يستخدم لحالات الطوارئ وفي حالة وقوع كارثة طبيعية او انقطاع كهرباء بشكل متواصل نتيجة سقوط صواريخ خلال الحرب.

واشارت صحيفة "يديعوت احرونوت" الت اوردت النبأ في موقعها على الشبكة، اليوم الاثنين، ان المستشفى يقع في القاعدة العسكرية بيت نبالا الكائنة في الضفة الغربية المحتلة ولديه القدرة على العمل كمركز طبي للجنود في حال الحرب ويمكن استغلاله لتقديم مساعدة انسانية لدولة خارجية، على غرار المستشفى الميداني الذي انشئ لمساعدة الفلبين في الشهر الماضي.

ويستوعب المستشفى 250 مصاب يوميا وبه عشرة اسرة مجهزة لمصابين بحالات خطرة و50 سرير في قسم العلاج المكثف، اضافة الى مختبرات وغرف عمليات وصور "سي تي" وبنك دم وقسم امراض عقلية ومصدومين من الحرب. وسيعمل في المستشفى 121 فريق طبي وسيستعين بعشرة مواتير تستطيع العمل اربعة ايام متواصلة دون التزود بالوقود. ويتزود المستشفى باجهزة متقدمة لانتاج الاكسجين النقي بواسطة تنقية الهواء الخارجي.

وعقب الضابط الطبي المسؤول في الجيش الاسرائيلي الكولونيل د. ايتسيك كرايس، ان تقديراتنا تشير الى سقوط الكثير من المصابين ذوي الحالات الخطرة في الحرب القادمة والذين ينبغي معالجتهم ميدانيا.

  مشيرا الى انه في حرب 73 كان ثلث القتلى جرحى الى حين تلقوا العلاج الطبي وفي حرب لبنان الاولى كان 22% منهم كذلك وفي حرب لبنان الثانية كانت النسبة 15%.

واضاف ان هدفنا هو تخفيض النسبة الى اقل من 10% لذلك قمنا بتعزيز المعالجين الاكفاء الى اربعة اطباء او
 

 (צילום
 
 (צילום
 
 (צילום
 (צילום
 
 (צילום
 
 (צילום
 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018