هل تستثني ميركل رام الله من زيارتها للمنطقة؟

هل تستثني ميركل رام الله من زيارتها للمنطقة؟

نقلت وسائل اعلام  ان المستشارة الالمانية انجيلا ميركل لن تزور الاراضي الفلسطينية خلال زيارتها للمنطقة، التي من المقرر ان تبدأها غدا الاثنين بزيارة اسرائيل.

وتترأس ميركل وفدا رفيعا من الحكومة الألمانية يضم شخصيات وزارية اقتصادية وسياسية، وستلتقي بالمسؤولين الاسرائيليين وعلى رأسهم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير خارجيته افيغدور ليبرمان والرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس.

ووفقا لما صرحت به المستشارة الألمانية، والتي تتبنى موقفا أقل حدة من نظرائها الأوروبيين بخصوص ملف الاستيطان، فإن هذه الزيارة تأتي لدعم جهود احياء السلام في المنطقة التي يقودها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

ومن المقرر أن تنقل ميركل للإسرائيليين الموقف الاوروبي بخصوص جهود كيري، والذي يسعى إلى وضع اتفاق إطار يوضح معالم قضايا التفاوض بين الجانبين وتمديد المفاوضات مدة عام على الأقل.

كما ستوضح ميركل أن الاتحاد الأوروبي على استعداد لتقديم امتيازات غير مسبوقة لإسرائيل في حال اتخاذها مواقف أكثر مرونة بخصوص اتفاق الاطار، وستشير إلى أن عدم تقديم هذه المرونة سيؤدي إلى ارتفاع حدة حملات المقاطعة لإسرائيل، وستبحث ميركل خلال زيارتها افاق التعاون الاسرائيلي الالماني في مجالات الاقتصاد والتبادل التجاري وصفقات الأسلحة، كما ستبحث ملف ايران النووي والعقوبات المفروضة على طهران.

وكانت وسائل اعلام اسرائيلية قالت ان 17 وزيرا المانيا رافقوا ميركل سيلتقون نظراءهم الاسرائيليين.

وسيتم خلال الزيارة التوقيع على اتفاقيتين لإصدار تأشيرات دخول بين البلدين، بحيث تنص الاتفاقية الاولى على أن ترعى القنصليات الالمانية المصالح الاسرائيلية في الدول التي لا يوجد بها ممثليات اسرائيلية مثل اندونيسيا وماليزيا والتي ينشط فيها رجال الاعمال الاسرائيليون.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019