مسكونة بذنب الهولوكوست: ميركل تعتبر حصولها على وسام الرئيس الاسرائيلي معجزة

مسكونة بذنب الهولوكوست: ميركل تعتبر حصولها على وسام الرئيس الاسرائيلي معجزة

 

قلد الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس، اليوم الثلاثاء، المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل وسام "التميز الرئاسي" وهو أرفع وسام مدني خلال احتفال رسمي جرى في مقر الرئيس الإسرائيلي في القدس الغربية.

وقال بيريس إنه قرر منح "ميركل" هذا الوسام تقديرا لمساعيها و لمساهمتها "في الحفاظ على أمن إسرائيل والتصدي لمعاداة السامية"، على حد تعبيره .

ووصف الرئيس الإسرائيلي ميركل: "بانها ك سيدة دولة شجاعة ومتواضعة وصاحبة رؤيا ليس فقط للحاضر ولكن للأجيال القادمة".

وأضاف إن الوسام يأتي "تعبيرا عن التقدير الكبير الذي تكنه لها إسرائيل، لنضالها ضد اللاسامية ومن ينفون الكارثة اليهودية (الهولوكوست)، شاكرا مواقفها المبدئية".

وشكرت ميركل الرئيس الإسرائيلي على منحها هذا الوسام مشددة على وقوف ألمانيا إلى جانب إسرائيل ومعبرة عن الأمل بأن تنجح جهود وزير الخارجية الأمريكية جون كيري للوصول إلى سلام فلسطيني-إسرائيلي، كما قالت.

وعن أسباب اختيار ميركل لتقلد وسام الرئيس قال : "أنت تتصدين بقوة لأي مظهر من مظاهر معاداة السامية، ولا تتوانين عن رفع الصوت الأخلاقي بوضوح على الصعيدين المحلي والدولي ضد كل مظاهر العنصرية".

ورأت ميركل أن حصولها على هذا الوسام هو بمثابة معجزة وذلك في ضوء المعاناة الهائلة التي ألحقها الألمان باليهود من خلال المحرقة.

وكان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو قد ناقش مع ميركل في وقت سابق الدعوات المتزايدة لمقاطعة اسرائيل.

حيث قال نتنياهو: "اذا تمت مقاطعتنا من قبل أوروبا فإننا وببساطة سنتوجه الى أسواق أخرى في العالم معنية بالتكنولوجيا التي نملكها".

ومن جانبها قالت ميركل انها تعارض المقاطعة، إلا أنها أوضحت أن ألمانيا "ستتقيد بتوجيهات الاتحاد الأوروبي."

يشار إلى أن ميركل تزور إسرائيل رسميا منذ أمس الاثنين بصحبة أغلب أعضاء مجلس الوزراء الألماني لإجراء المشاورات السنوية الحكومية بين ألمانيا وإسرائيل.فيما لا تشمل زيارتها اراضي السلطة الفلسطينية.