اسرائيل تسعى لشرعنة بؤرة استيطانية في منطقة هدمت فيها قرى فلسطينية لأنها عسكرية

اسرائيل تسعى لشرعنة بؤرة استيطانية في منطقة هدمت فيها قرى فلسطينية لأنها عسكرية

 

كشفت صحيفة "هارتس" في موقعها على الشبكة، اليوم الأحد، ان الحكومة الاسرائيلية تنوي شرعنة بؤرة استيطانية تقع في منطقة مناورات عسكرية، علما أنها طلبت قبل سنتين هدم القرى الفلسطينية الواقعة في نطاقها بسبب حيويتها للجيش.

البؤرة الاستيطانية الواقعة جنوبي جبل الخليل أقيمت عام 2001 ،مقابل مستوطنة سوسيا وفي عام 2013، التمس الفلسطينيون الذين يملكون قسما من الأرض التي تقع عليها المستوطنة الى جانب منظمة "حاخامات لحقوق" الانسان وطالبوا بهدم المباني التي أقيمت هناك، خاصة المقامة على الأراضي الخاصة.

وفي شهر شباط الماضي أعلنت الحكومة الاسرائيلية أنها تعتزم شرعنة البؤرة، ويوم الخميس الماضي جاء أعلان اضافي بهذا الخصوص.

ويستدل من رد الحكومة الاسرائيلية للمحكمة، أن البؤرة مقامة على منطقة مناورات عسكرية، التي سبق وأن اخلت منها مئات الفلسطينيين وهدمت قراهم وردمت ابارهم، بينما هي لا تفعل شيئا لاخلاء بيوت البؤرة الاستيطانية الواقعة في المنطقة.