الجيش الإسرائيلي يستخدم "القبة الحديدية" لأول مرة لاعتراض قذيفة سورية

الجيش الإسرائيلي يستخدم "القبة الحديدية" لأول مرة لاعتراض قذيفة سورية

أعلن الجيش الإسرائيلي أن قواته أطلقت صارخا من منظومة "القبة الحديدية" لاعتراض الصواريخ والقذائف الصاروخية القصيرة المدى، لاعتراض قذيفة أطلقت من الأراضي السورية، في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء. وهذه المرة الأولى التي يستخدم فيها الجيش الإسرائيلي هذه المنظومة عند الجبهة مع سورية في مرتفعات الجولان المحتلة.

وذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية أن التقديرات تشير إلى أن القذيفة هي قذيفة هاون وأطلقت في سياق الاحتفالات بانتخابات الرئاسة السورية وأنها سقطت خطأ في المنطقة التي تحتلها إسرائيل من الجولان.

ولم يسفر سقوط القذيفة في منطقة مفتوحة في الجولان عن إصابات أو أضرار، لكنها تسببت باندلاع حريق.

ونفى الجيش الإسرائيلي أنباء ترددت في سورية عن أنه أطلق النار باتجاه مركبتين عسكريتين سوريتين قرب بلدة القنيطرة القريبة من خط وقف إطلاق النار في الجولان.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة