وفد فلسطيني لبحث التهدئة في القاهرة؛ «الكابينيت» بحث دور السلطة الفلسطينية في وقف إطلاق النار

وفد فلسطيني لبحث  التهدئة في القاهرة؛ «الكابينيت» بحث دور السلطة الفلسطينية في وقف إطلاق النار

 أكدت مصادر فلسطينية أن وفدا فلسطينيا موحدا يضم ممثلين عن السلطة الفلسطينية وفصائل المقاومة سيتوجه مساء اليوم إلى القاهرة لبحث مبادرة مصرية معدلة لوقف إطلاق النار بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل. في حين ذكرت مصادر إسرائيلية إن اجتماع المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية(الكابينيت) بحث يوم أمس دور السلطة الفلسطينية في اتفاق وقف إطلاق النار.

وكان وفد إسرائيلي قد اجرى زيارة للقاهرة يوم أمس لبحث وقف إطلاق النار،  وسط تلويح إسرائيلي بتوسيع العدوان للضغط على فصائل المقاومة لخفض سقف مطالبها وشروطها.

ونقلت صحيفة "معريف" عن مسؤول إسرائيلي قوله إن «كل الخيارات مفتوحة، بما في ذلك توسيع العمليات البرية». واضافت إنه بالرغم من التصريحات النارية التي شهدها اجتماع المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية "الكابينيت" إلا أنه بحث ايضا وقف إطلاق النار ودور السلطة الفلسطينية فيه.

وقالت الصحيفة إن الكابينيت بحث التطورات على الساحة الفلسطينية الداخلية  والدور  المحتمل للسلطة الفلسطينية في اتفاق وقف إطلاق النار، وبإمكانية أن نشر قوات الأمن الفلسطينية على المعابر  في إطار اتفاق طويل الأمد  بضمانات دولية.

مضيفة إنه في إسرائيل ثمة تقدير بأن «أبو مازن ليس المشكلة بل جزء من الحل».

وقالت الصحيفة إنه بالتوازي مع تهديدات التصعيد الإسرائيلية، كثفت مصر وأطراف إقليمية جهودها في  للتوصل إلى تهدئة في غزة، وذلك في ظل تصاعد الضغوط على إسرائيل بعد قيام البيرو تشيلي والبرازيل والإكوادور بسحب سفرائهم من تل أبيب احتجاجا على الحرب.

 وقالت مصادر إعلامية صباح اليوم أن "الرئيس الفلسطيني محمود عباس تلقى اتصالا هاتفيا من الامين العام لـ"الجهاد الاسلامي"، رمضان عبدالله شلح، أبلغه فيه موافقة حركته وحركة "حماس" على التوجه الى القاهرة ضمن وفد فلسطيني موحد يكلف عباس تأليفه للبحث في ترتيبات وقف النار وفك الحصار عن قطاع غزة". ولم يتحدد بعد موعد توجه الوفد للقاهرة، لكن يتوقع خلال الساعات القريبة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018